علي الزامل

المُطلقة ( تتراقص ) ألماً !؟

المُطلقة ( تتراقص ) ألماً !؟

بطبيعة الحال لا أقصد جُل المطلقات لكن بعضهن وتحديدا اللاتي يظهرن بمقاطع يوهمن قريناتهن بأنهن فرحات ومسرورات لكونهن تطلقن !

فالطلاق لا شك في كل الأحوال بغيض ويخدش كيان المرأة وكبريائها ويكفي القول أنه أبغض الحلال وليس مدعاة للفرح والغبطة كما يظهرنه بعض المطلقات اللاتي يقصدن التغرير بالزوجات للتمرد على أزواجهن كي يتطلقن وإلا بماذا نُفسر التبجح بالطلاق علانيةً بينما هن في واقع الحال يعتصرن الماً وبؤساً !؟

صحيح أن ثمة زوجات الطلاق بالنسبة لهن تحرر وانعتاق من أزواج غير جديرين أصلاً بالزواج وقد يفرحن في قرارة انفسهن لكن هذا لا يبرر إعلان الفرح والتباهي بأنه إنجاز يدعو للإحتفاء والرقص !

نتمنى على المتزوجات وجميع الفتيات عدم الإنسياق وراء هؤلاء المطلقات النزقات وتصديقهن فهذا التراقص والإبتهاج يخفي ورائه ندماً وحسرة فهن إن جاز التعبير أشبه بالدجاجة المذبوحة التي تتراقص من شدة الألم !؟