الناجية الوحيدة تروي تفاصيل ما حدث للنساء ‏في مطار قطر.. وتوضح سر الطابق السفلي !

الناجية الوحيدة تروي تفاصيل ما حدث للنساء ‏في مطار قطر.. وتوضح سر الطابق السفلي !

صحيفة المرصد: روت إحدى مسافرات أستراليا، تفاصيل واقعة تعرض عدد من النساء للتفتيش بطريقة مهينة في مطار حمد بقطر.
وحسب صحيفة “الغادريان” الأسترالية، قالت “كيم ميلز”، -والتي كانت الناجية الوحيدة من بين أخريات تم إجلاؤهن، وإخضاعهن لتفتيش ذاتي- أنه تم اقتيادها من مقعدها بالطائرة، المتجهة يوم 2 أكتوبر إلى سيدني، إلى طابق سفلي يوجد به موقف سيارات مظلم في مدرجات مطار حمد الدولي.
وتابعت: كانت تقبع بالانتظار 3 سيارات إسعاف، يقوم فريق طبي داخل كل سيارة بتوقيع الكشف على كل مسافرة بعد أن تخلع ملابسها الداخلية وتستلقي عارية على سرير على طاولة الكشف الطبي، فيما تبين لاحقًا أنها فحوصات للبطن والرحم من أجل تحديد ما إذا كانت أي من النساء قد أنجبت مؤخراً.
وأضافت المسافرة، أن كونها ستينية بشعر رمادي، فقد كانت الناجية الوحيدة، التي لم تخضع للفحص. وتابعت قائلة: “طلب مني أحد الضباط القطريين أن أتقدم إلى الأمام والصعود إلى سيارة الإسعاف وعندما استجبت للأمر، استدار ضابط آخر ووقف أمامي وقال: لا، لا، دعها تذهب. ”
وأردفت: بينما كنت أقف هناك مع هذا الضابط الذي طلب مني أن أعود أدراجي، خرجت فتاة شابة من سيارة الإسعاف وكانت تبكي وفي حالة ذهول.. استدرت على الفور ومشيت إلى جوارها في محاولة لتهدئتها، وسألتها: ما الذي يحدث؟ فأجابت إنهم عثروا على رضيعة بدورة مياه مطار حمد القطري وإنهم يقومون بفحص جميع السيدات”
وأشارت إلى أنه تم اصطحابهن مجددا إلى الطابق العلوي، وهذه المرة إلى داخل غرفة اجتماعات حيث تم استجوابهن عن بعض المعلومات المتعلقة برحلة كل منهن ثم سمحن لهن بالعودة إلى الطائرة.