النيابة المصرية تصدر بيانًا جديدًا بشأن قضية “شهيد الشهامة”

النيابة المصرية تصدر بيانًا جديدًا بشأن قضية “شهيد الشهامة”

صحيفة المرصد : أصدرت النيابة العامة المصرية بيانا جديدا بشأن آخر تطورات قضية “شهيد الشهامة” محمود البنا.

وأكدت النيابة في بيان لها أمس الأحد على أن أعضاءها أجروا تحقيقات سريعة للوصول إلى حقيقة جريمة قتل محمود البنا من قبل محمد راجح وثلاثة آخرين عمدا مع سبق الإصرار والترصد، واستمعوا إلى شهود عيان رأوا الواقعة. -وفقا لموقع اليوم السابع” –

وذكر البيان أن أعضاء النيابة عكفوا على مشاهدة المقاطع المصورة لكاميرات المراقبة المنتشرة بأماكن حدوث الجريمة، واطلعوا على رسائل التهديد والوعيد المرسلة من المتهم إلى المجني عليه، وتحققوا من جميع ما قدم من مستندات رسمية بالدعوى، بما لا يدع مجالا للشك في صحتها، فضلا عن استجواب المتهمين جميعا ومواجهتهم بأدلة الإثبات.

تطابق جميع الأدلة
وأشار البيان لتطابق جميع الأدلة القولية التي جمعتها التحقيقات، وقدمت المتهمين محبوسين إلى المحاكمة الجنائية بعد وقوع الجريمة بأيام معدودات.

وناشدت النيابة المواطنين بالتريث والتعقل واحترام القانون، قائلة إن النيابة العامة في مقام مباشرتها إجراءات الدعوى ممثلة عن المجتمع، لن يكفيها أداء لأمانتها إلا المطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين جميعا.

الجميع أمام القانون سواء
وأكدت على أنه “لا مجال لأي تدخلات من أي طرف كان، فالجميع أمام القانون سواء، فعليكم بالتحقق من الأخبار قبل نشرها وتداولها”.

وكانت محكمة شبين الكوم، قد أجلت أولى جلسات محاكمة محمد راجح و3 آخرين، بعد اتهامهم بقتل الطالب محمود البنا نتيجة دفاعه عن فتاة في الشارع تم التحرش بها من قبل المتهمين، لجلسة 27 أكتوبر الجاري.