صالح الهويريني

الهلال والأهلي (امتحان)

الهلال والأهلي (امتحان)

* عندما تراجعت نتائج (متصدر الدوري) الهلال.. وتواضعت أحوال (الوصيف) الأهلي في المباريات الأخيرة فإن ذلك كان بمثابة الإعلان عن تجدد حظوظ بعض الفرق وازدياد آمالها في الدخول في معترك المنافسة بقوة على صدارة الدوري وبالتالي على تحقيق بطولته.. باختصار (الدوري ولع).

* (بالمناسبة) سألني أحد الأصدقاء: هل حظوظ النصر ما زالت قائمة في الحصول على بطولة الدوري؟.. فأجبته (نعم) وهو من ضمن الفرق التي استفادت من تقهقر نتائج الهلال والأهلي، لكن المشكلة التي قد يواجهها النصر وربما حالت دونه وتحقيق بطولة الدوري هو أن يتعدد المنافسون (أكثر من فريقين) إلى جانبه على تحقيقها.. واللبيب بالإشارة يفهم!

* الهلال المتصدر.. والأهلي الوصيف سيجمعها الليلة لقاء مرتقب.. كلا الفريقين أخفقا في الجولات الأخيرة مما أفقدهما الكثير من ثقة جماهيرهما وكل فريق سيسعى لاستعادة ثقة جماهيره من خلال الظفر بنتيجة اللقاء.. الهلال فرط في نقاط كانت ستجعله فيما لو كان قد حصل عليها (ستجعله) يوسع الفارق في عدد النقاط عن المنافسين، ويضاعف أيضاً من درجة اطمئنانه في التمسك بالصدارة لفترة طويلة.. في حين أن الأهلي وفي المقابل فشل في استغلال تعثر الهلال نتائجياً واعتلاء الصدارة أو حتى مساواة الهلال في عدد النقاط..

* الأنظمة الرياضية أحياناً يكون فيها (استثناءات) وقد يتقبلها الجميع لأنها في النهاية تأتي من أجل مصلحة عامة.. ولكن عندما تصل (هذه الاستثناءات) إلى حد المحاباة ومساواة الناجح بالفاشل فإنه من الطبيعي أن يتم وصفها بالاستثناءات غير المقبولة.. وأن فيها أيضاً تشويهاً وخرقاً للأنظمة وهنا أقصد من لدى المتضررين منها..

* لم يكن مدير الكرة في الأهلي طارق كيال موفقاً في التغريدة التي كتبها بعد خسارة فريقه من أمام القادسية وأعلن من خلالها عن قرار استقالته من منصبه، و السبب في ذلك لأن (تغريدته) كان فيها أيضاً (تحريض) على إدارة ناديه برئاسة الأستاذ عبدالإله مؤمنة..

(تقنية فار) في الحواري..

* بسبب (تقنية فار) صار هناك لاعبون وفي أغلب الفرق يشوهون أجواء الكثير من المباريات من خلال ملاحقتهم للحكام والتجمهر حولهم ومطالبتهم بالرجوع لتقنية فار بعد أهداف سُجلت أو احتكاكات حدثت أو أخطاء بسيطة ارتكبت ولا تستدعي الرجوع لهذه التقنية مما جعلنا وكأننا نشاهد مباريات حوارٍ وأثر أيضاً سلباً في بعض قرارات الحكام من خلال سير تلك المباريات ضد فرق ولمصلحة أخرى..

* ويبقى الأهم والمطلوب.. هو أنه لا بد أن يتم وضع قرارات صارمة لمعاقبة أي لاعب يمارس مثل تلك التصرفات ضد الحكام أسوة بما يحدث في الدوريات الأوروبية ومن أجل الحد من استمرارها وحفاظاً على أجواء منافساتنا من التشويه..

* عندما انتهى الشوط الأول (صفر – صفر) بين الرجاء المغربي والإسماعيلي المصري، قلت إذا استمر هذا التعادل حتى نهاية المباراة فالتأهل للنهائي العربي سيكون من نصيب الإسماعيلي وهذا من حسن حظ (الاتحاد) لأن الرجاء أقوى بكثير من الفريق المصري وسيكون أصعب على فريق الاتحاد في المباراة النهائية..

* ولكن لأن النتيجة انتهت بفوز الفريق المغربي (3 – صفر) وأن التأهل أصبح من نصيبه قلت (الله يعين الاتحاد) وخصوصاً أن النهائي العربي سيقام في المغرب.. قلوبنا مع الإتي..

حقائق من التاريخ

* من النوادر.. أن تطلب إدارة نادٍ إقامة (بطولة خارجية) في مدينة أخرى غير المدينة التي يقطن فيها ناديها.. نادي الشباب ومن خلال إدارته التي كان يرأسها الأمير خالد بن سعد فعلها عندما استضاف بطولة آسيا لأبطال الكؤوس في (جدة) بدلاً من (الرياض) خلال شهر مايو من عام 2001م.

* هذه البطولة.. التي تمكن الفريق الشبابي في النهاية من الحصول عليها التقى في دور الأربعة بفريق الاستقلال الإيراني وكسبه بنتيجة (3 – 2) سجلها سعيد العويران وخالد ذعار وعبدالله الشيحان.. أما في النهائي فكان الشباب في مواجهة داليان الصيني وفاز عليه بنتيجة (4 – 2).. وقد شارك في البطولة إلى جانب الشباب فرق (شميزو الياباني.. والاستقلال الإيراني.. وداليان)..

خاتمة

اللهم احفظ للسعودية أمنها واستقرارها.. ووفق ولاة أمرها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان واحفظهم وكن عوناً لهم في مواجهة أعداء بلادنا وانصرهم.. اللهم من أراد بلادنا بسوء فاشغله في نفسه ورد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميراً عليه، وأغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين، وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين..

نقلا عن الجزيرة