انتقادات سعودية وإماراتية وبحرينية مشتركة لقمة ماليزيا الإسلامية المشبوهة.. “شق للصف”

انتقادات سعودية وإماراتية وبحرينية مشتركة لقمة ماليزيا الإسلامية المشبوهة.. “شق للصف”

صحيفة المرصد : انتقد مسؤولون بارزون في السعودية والإمارات والبحرين القمة الإسلامية المصغرة التي تنطلق أعمالها في كوالالمبور، العاصمة الماليزية، اليوم.

وتحت هاشتاق #قمة_الضرار نشر المسؤولون تغريداتهم، والتي عبرت عن فشل القمة وما ستهدف إليه من شقٍ للصف الإسلامي والعربي.

من جانبه غرد وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة قائلاً “خادم الحرمين الشريفين يؤكد على أهمية العمل الإسلامي المشترك من خلال منظمة التعاون الإسلامي . هكذا هو العهد و هكذا الالتزام به . بعكس من حاول السيطرة عليها و حين فشل يحاول تدميرها و شق صفها الان”.

وأضاف “أي قمة حضورها هو الأهم لمصلحة شعوبنا؟ قمة مجلس التعاون في الرياض أم قمة مصغرة في أقصى الأرض؟”

كما غرد الأمير السعودي سطام بن خالد ال سعود قائلاً “القمة فشلت قبل أن تبدأ، اعتذر الرئيس الباكستاني والإندونيسي، عن القمة التى دعى لها مهاتير في ماليزيا، وفشل معها المخطط القطري والتركي لمحاولة التقليل من دور #السعوديه التي، تعتبر الداعم للقضايا الإسلامية، ستبقى المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين المرجعية الإسلامية”.

ومن جهته كتب رئيس شرطة دبي، ضاحي خلفان “اعلنت قبل الاعلان عنها قمة اسلامية بدون المملكة بلا قمة…خمس ساعات وجاء الخبر الأكيد..اعتذرات متوالية”.