انتقادات لـ “مصوري “الصواريخ الباليستية بعد تحطيمها.. وإعلامي: خدمة للعدو

انتقادات لـ “مصوري “الصواريخ الباليستية بعد تحطيمها.. وإعلامي: خدمة للعدو

صحيفة المرصد: واجه عدد من المواطنين والمقيمين عدة انتقادات بسبب تسابقهم على تصوير بقايا صاروخ بعد تحطيمه في الرياض.
وجاء ذلك بسبب تحديدهم الشارع الذي سقط فيه الصاروخ والتسابق على نشر الصور في الـ ” سناب شات” وغيره من مواقع التواصل.
وقال ” المعترضون” تعليقا على الصور المتداولة إن تصوير مواقع سقوط شظايا الصواريخ الحوثية، يقدم خدمة للعدو بتحديد إحداثيات سقوطه.
وعلق الإعلامي منصور المزهم قائلاً: “من يوثق للعدو عدو. نحسن الظن، ولكن تصوير صواريخ تضرب دولتك خدمة للعدو”.
وقال مغرد: “تصوير المقاطع والمواقع التي سقطت فيها الصواريخ ونشرها بالواتساب أو تويتر يساعد الخونة في إعادة تحديد أهدافهم”.
وأضاف آخر” دع الصور تتوقف في جهازك، ولا تُعِد نشر المقاطع، وإذا استطعت امسحها الآن”.
وكانت قوات الدفاع الجوي السعودي نجحت في اعتراض صواريخ باليستية، تم إطلاقها من قِبل المليشيات الحوثية، أحدها تم تدميره في الرياض، وآخر في جازان.