انشقاقات في الحرس الجمهوري ومقتل حارس المخلوع

انشقاقات في الحرس الجمهوري ومقتل حارس المخلوع

صحيفة المرصد:كشف المتحدث باسم الجيش اليمني مستشار رئيس هيئة الأركان العميد، عبده مجلي، انشقاق المئات من قوات الحرس والتحاقها بالجيش الوطني في مأرب، بينهم قيادات كبيرة.

وقال مستشار رئيس هيئة الأركان، أمس السبت: “كل يوم نستقبل العشرات من الضباط والجنود في الحرس الجمهوري والألوية الأخرى قادمين من مناطق سيطرة الميليشيات الانقلابية”، مشيراً إلى أن “هناك ضباطاً وقيادات بدأوا يشاركون في العمليات العسكرية في عدد من المحاور والجبهات ممن التحقوا أخيراً بالجيش الوطني بعد أن فروا من صنعاء، البيضاء وتعز” وذلك بحسب صحيفة عكاظ.

وأكد أن ما يتحقق في صنعاء وصعدة وتعز من تقدم أمر مهم من الناحية العسكرية، موضحاً أن الأيام القادمة مليئة بالمفاجآت وعلى مختلف الجبهات، ولفت إلى أن وحدات الجيش تنفذ عملياتها وفقاً للخطة الموضوعة، لذا تم تطهير أكثر من ثمانية مواقع إستراتيجية في صنعاء، ويجري حالياً عمليات للسيطرة على جبل نقيل بن غيلان، الذي يعد آخر التحصينات الإستراتيجية والدفاعية لمحافظة صنعاء.

ومن جهة أخرى، ذكرت مصادر عسكرية يمنية أن “وحيد الشاطبي أحد حراس المخلوع ومرافقه الشخصي قتل أمس الأول الجمعة في جبل القتب المطل على مركز مديرية نهم شرق صنعاء”، موضحةً أن “الشاطبي كان يتولى قيادة فرقة القناصة في الحرس الجمهوري في جبهة مديرية نهم بتكليف من المخلوع”.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية في تعز إن “أفراد الجيش تمكنوا أمس السبت من السيطرة على أطراف معسكر التشريفات الذي يطل على القصر الجمهوري والأمن المركزي، بعد تطهير كافة المباني المجاورة من الميليشيات الانقلابية”.