باعها رجل إثيوبي.. قصة اللوحة الأثرية التي تنازع عليها رجل أعمال وأميرة ولاعب شهير تصل للقضاء!

باعها رجل إثيوبي.. قصة اللوحة الأثرية التي تنازع عليها رجل أعمال وأميرة ولاعب شهير تصل للقضاء!

صحيفة المرصد: صادقت محكمة الاستئناف في الجوف، أمس، على حكم حجز اللوحة الأثرية “أمبريا”، لدى طرف محايد؛ لحين الانتهاء من قضيتها المنظورة في محكمة تبوك.

ووفقا لـ”سبق”، تعود قصة اللوحة “أمبريا” إلى عهود قديمة من الزمن، وهي عبارة عن لوحة رسم عليها فتاة قيل إنها رسمة للملكة بلقيس، وتم تزيينها بالمجوهرات، باعها رجل في إثيوبيا لرجل أعمال سعودي يسكن منطقة تبوك، وبعد أن أحضرها ترافع ضده عدة أشخاص من ضمنهم أميرة سعودية، ادّعوا أن لهم حقاً في تلك اللوحة، وتم الحكم فيها لصالح رجل الأعمال الذي لا تزال اللوحة بحوزته.

وبعدها خرج لاعب سعودي شهير، ورفع قضية أمام محكمة تبوك، وادّعى أن له حق الشراكة في اللوحة أيضا، ورفع طلباً للمحكمة في تبوك بحجز اللوحة حتى الانتهاء من القضية.