بالصور .. أول تصريحات الطيار السوري بعد سقوط طائرته في تركيا: هذه المواقع التي كنت أتوجَّه لقصفها

بالصور .. أول تصريحات الطيار السوري بعد سقوط طائرته في تركيا: هذه المواقع التي كنت أتوجَّه لقصفها

صحيفة المرصد – يونس طروة : كشف الطيار السوري محمد صفهان (56 عاماً)، عبر تصريح لوسائل الإعلام التركية هو الأول منذ سقوط المقاتلة التي كان يقودها من طراز ميغ 21، السبت 4 مارس/آذار 2017، في ولاية هاتاي على الحدود السورية التركية.

وأكد صفهان أنه وبعد أن أقلع بالمقاتلة من قاعدة جوية في مدينة اللاذقية، تعرض لنيران معادية أسقطت الطائرة التي كان من المفترض أن تضرب أهدافاً في ريف مدينة إدلب.

وأضاف صفهان، وفقاً لما نشرته صحيفة “حرييت” التركية، أنه اضطر للقفز ومغادرة الطائرة بعد تعطلها، مشيراً إلى أنه مشى لما يزيد عن 500 متر بعد وصوله إلى الأرض.

وكان الناطق بلسان حركة “أحرار الشام” السورية المعارضة، أحمد قرة علي، قد أكد تبني كتائب الدفاع الجوي التابعة للحركة إسقاط طائرة ميغ 211، تابعة لنظام الأسد، كانت تحلِّق في سماء محافظة إدلب، ونفَّذت غاراتٍ في الريف الشمالي، لكن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم أكد في تعليقه على الحادثة، أن أسباب سقوط الطائرة لم تُعرف بعد، متوقعاً أن تكون الأسباب الجوية هي التي أدت لسقوطها بحسب موقع “هافينغتون بوست” .

نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي، في رده على أسئلة الصحفيين حول مصير الطيار السوري قال إنه من المبكر الحديث عن تسليم الطيار للسلطات السورية أو إطلاق سراحه.

وأوضح جانيكلي، حسبما نشرت صحيفة حرييت التركية، أن السلطات التركية ستحقق في المهمة التي كان ينفذها الطيار بعد الانتهاء من علاجه، مضيفاً أن الحكومة ستنتظر نتيجة التحقيقات حتى تبت في مصير الطيار، مشيراً إلى عدم وجود معلومات كافية حول الحادث.

التفاصيل عن الطيار

وفور العثور عليه نُقل الطيار السوري، الذي خمَّنت وسائل الإعلام التركية عمره بين 50 و55 عاماً، إلى مركز الشرطة في الولاية، بعد أن قدمت له الفرق الصحية الإسعافات الأولية، كما أظهرت الصور التي نشرتها صحيفة حرييت، قبل أن تعود السلطات وتنقله مجدداً لمستشفى المدينة لاستكمال العلاج.

وذكرت الصحيفة ذاتها، أن مسؤولين روساً سيشاركون في التحقيق في أسباب سقوط الطائرة، من خلال فحص حطامها الذي عثرت عليه السلطات التركية في مكان سقوطها.