بالصور: “النقاب الجماعي” يتحدى قرار إدارة الجامعة الأمريكية في مصر

بالصور: “النقاب الجماعي” يتحدى قرار إدارة الجامعة الأمريكية في مصر

صحيفة المرصد: أثار قرار الجامعة الأمريكية في مصر بحظر ارتداء النقاب داخل الحَرم الجامعي، حالة من الجدل الواسع بين الأوساط الطلابية في الجامعة، واحتجاجا على القرار ظهرت عدد من الطالبات بالجامعة الأمريكية في مصر أمس الأربعاء، وهن يرتدين النقاب داخل الحرم الجامعي.

قرار حظر النقاب 

وانتشرت دعوات ارتداء الحجاب بين الطلاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ومن ثم التجمع أمام مكتب عميد الجامعة لشؤون الطلبة بالجامعة لرفض قرار حظر النقاب.

الاعتراض على النقاب

وقالت عالية شداد، الطالبة بالسنة الثالثة بكلية العلوم السياسية في الجامعة، إنها اتفقت وزملائهن بالجامعة عبر صفحة خاصة لهم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على ارتداء النقاب للاعتراض على القرار تضامنًا مع زملائهن بعد إعلان الجامعة لقرارها الأسبوع الماضي.

ووفقا لموقع “مصراوي” أضافت شداد، أنهم تجمعوا أمام مكتب مكتب عميد الجامعة لشؤون الطلبة قبيل اجتماعه مع الطالبات في الثانية ظهرًا لبحث القرار.

وأضافت الطالبة أن الجامعة لم تتراجع عن قرارها وإنما سمحت فقط للطالبات المنتقبات المقيدين في الجامعة حالياً بالحضور بالنقاب حتى نهاية الفصل الدراسية.

إرجاء تطبيق القرار لأجل غير معروف

الضجة التي أحدثها القرار دفع الإدارة لإرجاء التطبيق القرار لأجل غير معروف، مع سماحها بدخول الطالبات بالنقاب، حيث أرسلت الجامعة، بريدًا إلكترونياً للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، أوضحت فيه أنهم أعربوا عن مخاوفهم بشأن القرار الأخير الذي تضمن تغييرًا لسياسة الجامعة.

كفى إجبار النساء

من جهتها تقول مارتا أشرف، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، إحدى المشاركات: “أنا مسيحية، لكني أقف مع النساء اللاتي يتعرضن للتمييز، وكفى إجبار النساء على تغطية أو كشف أجسادهن”.

وأكدت أنها “مع حرية التعليم دون تمييز، وضد إخبار النساء ما يجب أن يرتدوه للحصول على التعليم”. ونشرت ليلى شريف سعيد، طالبة بكلية الصحافة بالجامعة، صورة لها قائلة: “لو مش هيكلموني على اللي أنا لابساه من أسفل، ملهمش حق يكلموني على اللي فوق”.

وكانت الجامعة الأمريكية أصدرت قراراً الأسبوع الماضي، بمنع أي طالبة أو عضو هيئة تدريس من دخول الجامعة بالنقاب، بما في ذلك القاعات الدراسية وحَرم الجامعة. وكانت جامعة القاهرة، سبقت “الأمريكية” في فبراير من العام الماضي، وقررت حظر ارتداء النقاب على أعضاء هيئة التدريس والممرضات داخل المستشفيات الجامعية أثناء أداء عملهم، ودعّمها حكم من القضاء الإداري.