بالصور .. جثمان طفلة يحتفظ بكامل هيئته رغم مرور ١٠٠ عام على وفاتها

بالصور .. جثمان طفلة يحتفظ بكامل هيئته رغم مرور ١٠٠ عام على وفاتها

صحيفة المرصد : أظهرت صور طفلة تدعى رواليا لومباردو، وهي في حالة كاملة من الحفظ رغم مرور ١٠٠ عام على وفاتها نتيجة معاناتها من تفاقم التهاب رئوي عام 1920.

ولدت روزاليا في صقلية في ديسمبرعام 1918، وبعد وفاتها، حزن والد روزاليا، حزناً شديداً، لدرجة أنه لم يتقبل فكرة رحيلها، لذا تواصل مع ألفريدو سلفيا، وهو مُحنط مشهور، ليتولى مهمة الحفاظ عليها، بتحنيط جسدها.

وبفضل تقنيات التحنيط فى ذاك الوقت بتركيباتها الكيميائية، تم الحفاظ على هيئة الجسد بشكل جيد، جعلها تبدو وكأنها نائمة فقط، لذا أطلق عليها “الجميلة النائمة”.

وعندما بدأت تظهر على الطفلة علامات التحلل، أبرزها تغير اللون، ولمعالجة الأمر، تم نقل المومياء إلى بقعة أكثر جفافاً في سراديب الموتى في كنيسة سانتا ماريا ديلا بيس في باليرمو بصقلية، حيث وضع تابوتها الأصلي في حاوية زجاجية محكمة الإغلاق مع غاز النيتروجين لمنع التسوس.