بالصور.. وداع مختلف لـ “شهد سمان” و”لبنى غزنوي” ضحيتي هجوم اسطنبول.. وأصدقائهما يكشفون المزيد!

بالصور.. وداع مختلف لـ “شهد سمان” و”لبنى غزنوي” ضحيتي هجوم اسطنبول.. وأصدقائهما يكشفون المزيد!

صحيفة المرصد : ودع السعوديون بمزيد من الحزن عدد من المواطنين اللذين توفوا في حادث ملهى اسطنبول الإرهابي، ومن ضمن الضحايا الفتاتين “شهد سمان”، و”لبنى غزنوي”، حيث نعاهما المواطنون ببالغ الأسى والحزن، ومتمنيين للمصابين في الحادث الغادر الذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى سرعة الشفاء.
وبالنسبة لـ “شهد سمان” فهيّ محامية، تكشف حساباتها على موقعي “تويتر” و”إنستجرام”، عن كونها شخصية حساسة ومتعاطفة، وقام أصدقائها بنشر العديد من الصور الشخصية لها، مؤكدين أنها كانت إنسانة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وخصصت وقتها وجهدها في الدفاع عن المظلومين.
وفيما يخص “لبني الغزنوي”، فهيّ تعمل في مجالي البنوك والتسويق، وسارع زملائها إلى تقديم النعي، مؤكدين أنها كانت إنسانة رائعة، متناقلين فيما بينهم آخر تغريداتها التي أكدت فيها أنها حققت أمنيتها، حينما رأت الثلج يتساقط، وأضافت: “لا أريد أن أراه مرة أخرى لأنه لسع رجلي ويدي ووجهي”.