بالفيديو:ضاري في أغنية وطنية جديدة “سفينة الدوحة” رداً على قطر .. ” من يحتمي بإيران شاف التحاسيف”

بالفيديو:ضاري في أغنية وطنية جديدة “سفينة الدوحة” رداً على قطر .. ” من يحتمي بإيران شاف التحاسيف”

صحيفة المرصد: نشر المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني “ضاري” أغنيته الوطنية الجديدة والتي جاءت بعنوان “سفينة الدوحة ” بصوت المطرب وليد الشامي .
وحققت الأغنية انتشاراً واسعاً وفاق عدد مشاهدي مقطعها المصور مئات الاّلاف منذ طرحها .
وأشار القحطاني خلال القصيدة إلى محاولات قطر زرع الفتن وتفتيت اللحمة الوطنية ونشر الإرهاب في الدول العربية
كما تضمنت القصيدة العديد من الحكم والاسترسال التاريخي الذي يوضح العلاقة الوطيدة بين المملكة وقطر حافظاً لمكانة ووقار أسرة آل ثاني الحاكمة لقطر ، مذكراً بواجبات الجيرة والتي يكفلها الدين والأعراف والتقاليد.
وبدأ القحطاني القصيدة بقوله “حمام ياللي بالغصون المشانيف.. تنوح مدري هم وإلا سعاده”، حاملةً رسالته .
الشاعر ضاري، الاسم المستعار الذي يكتب به القحطاني منذ عام 2002، استطاع أن يعزز قصيدته الجديدة، إذ يقول موجهاً كلامه للقارئ الآخر “يمناك لا ترفع عصاها على السيف.. تجيبك لحدب السيوف القراده”، والإشارة واضحة، وأكمل “وأنا على حق ومعي سيفٍ رهيف.. معي ولد سلمان حزم وسياده”.
وتابع: “وإلا حمد جاسم خبير الأراجيف.. ما شاف شر إلا فرح به وزاده”، ويقول أيضاً “وحمد ابن ثامر مكلف بتأليف.. أحداث ضد سعود حسب اجتهاده”.
ووجه بعضاً من أبياته للشعب القطري قائلاً : “يا ربعنا يا أهل قطر يالعواريف.. حنا لكم اخوان شعب وقياده ”
ليكمل الأبيات قائلاً :
من يحتمي بإيران شاف التحاسيف
غرس العدو يا ربعنا وش حصاده
مثل الذي يشره على الوسم بالصيف
ما بل ريق ولا تحقق مراده.
وفي ختام قصيدته قال :
وإلا السعودية جبل شاهق منيف
سادت على الدنيا ونعم السياده
يأمن بنا الخايف ويفرح بنا الضيف
حنا بدايات الفخر وامتداده.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا