بالفيديو..آل الشيخ يروي تفاصيل عن سيرته الذاتية.. ويوجه رسالة تحذيرية لأقزام آسيا :” لا تقربوا لنا لحمنا مر “!

بالفيديو..آل الشيخ يروي تفاصيل عن سيرته الذاتية.. ويوجه رسالة تحذيرية لأقزام آسيا :” لا تقربوا لنا لحمنا مر “!

صحيفة المرصد : تحدث رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ خلال مقابلة مع قناة العربية عبر برنامج في المرمى ، حول الكثير من القضايا في الرياضة السعودية والآسيوية، كذلك عن طموحات المنتخب السعودي في مونديال كأس العالم وملفات التخصيص للأندية.

سيرته الذاتية

وفي بداية اللقاء أوضح آل الشيخ نشأته بداياته قائلاً : ” تركي آل الشيخ إنسان بسيط ولدت في الرياض 4 أغسطس 1981 تلقيت تعليمي في مدارس حكومية تخرجت من المرحلة الثانوية ودخلت كلية الملك فهد الأمنية وتخرجت في 2001 ، والدي موظف متوسط في رعاية الشباب ووالدتي مدرسة متقاعدة ، لدي شقيقتين وشقيقين ” .

وحول دخوله المجال العسكري قال آل الشيخ : “أجبرت على الكلية ، لم أختارها ولكن أختيرت لي ، كنت أتمنى أن أكمل دراستي خارج المملكة ” .

فلسفته في الإدارة

وفي سؤال حول ضرورة تواجد القوة في الإدارة قال آل الشيخ : ” أنا قوي وقت ما يحتاج الموقف للقوة وطيب في أوقات أخرى حسب الموقف المفروض علي” .

وحول فلسفته في الإدارة قال : أنا عشت في بيئة رياضية فترة طويلة والدي كان موظف في رعاية الشباب كان قريب من الأمير فيصل بن فهد والأمير سلطان بن فهد ، وكنت أسافر مع والدي في بعض الأحيان ، كنت أرى كيف تتعامل المنظمات الدولية والفيفا مع السعودية ، وكيف أن الأمير سلطان تمت محاربته ، ابتداءً من عام 2002 بعد نتائج كأس العالم ، وتم منع الدعم ، ومن وجهة نظري رجل بلاد دعم لن يقدر أن يعمل ، وتوالت الأحداث حتى فقدنا الكرسي الذي صنعناه نحن ، وأعطينا فرصة للصغار أن يأخذوا مكاننا “.

إنفلات رياضي

وتابع : ” أنا أخذت عهد على نفسي وأنا في هذه المؤسسة الرياضية أنا أقوم بما يتوجب علي ، أولاً السركال سوف يكون مدعوم مني .”

وأكد آل الشيخ أن شخصية الأمير فيصل بن فهد هي مثله الأعلى في الإدارة ، فهو أسطورة في الإدارة الرياضية ، وعراب الرياضة في الوطن العربي .

مشيراً إلى أنه لا يفضل المدح بل الانتقاد أفضل ومن ينتقد لا بد أن يكون متخصص ، مضيفاً : “ما كان يحدث سابقاً أعتبره إنفلات رياضي .”

أقزام آسيا

وحول الإعتذارات الأخيرة من عدد من الرياضيين قال آل الشيخ : ” ربي هداهم ، الله الهادي” ، وأضاف : ” في الوقت الموجود أنا فيه لن أسمح بأي إساءة لأي أحد ، وكل شيء بالقانون .”

وتتطرق لقضية أقزام آسيا قائلاً : ” لن أدخل في التفاصيل ولكن يكفي أن أخبرك أننا تعبنا من الناس الذين وصلوا عن طريقنا وبمساعدتنا ، مثل أحمد الفهد لولا وقفة الأمير فيصل بن فهد معه لما وصل إلى ما هو فيه الآن ، وكذلك سلمان آل خليفة لولا وقفة المملكة لم يكن يحلم بالمكان المتواجد فيه .

وأضاف آل الشيخ : ” نحن نريد حقوقنا وأن يبقوا بعيدين ولا يتدخلوا في شؤوننا سواء برغبتهم أو بالغصب .”

جاهزين لمعركة آسيا وأنا خلفي جبلين

وعن جاهزية هيئة الرياضة لخوض الانتخابات القادمة في الاتحاد الآسيوي قال آل الشيخ : ” أحنا جاهزين للمعركة وأعلى ما في خيلهم يركبوه وهم يعرفون من أقصد ” .

وفي استفسار عن دعم القيادة لآل الشيخ أجاب : “إذا انت مقتنع بأحد لابد أن تدعمه والحمد لله أنا خلفي جبلين ” .

واختتم قائلاً : “أقول لأقزام آسيا لا تقربوا لنا لحمنا مر ، الآن يعرف كل شخص حجم المملكة العربية السعودية ” .

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا