بالفيديو.. أسئلة نارية تحاصر “الشريان” بسبب برنامجه.. “زملائي اشتروا مخدرات والشراء سهل”.. ولهذا السبب طرح قضية الهاربات!

بالفيديو.. أسئلة نارية تحاصر “الشريان” بسبب برنامجه.. “زملائي اشتروا مخدرات والشراء سهل”.. ولهذا السبب طرح قضية الهاربات!

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري
https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: علق الإعلامي داود الشريان على الانتقادات التي تعرض لها وكذلك اتهامه بتشويه سمعة البلد بسبب المواضيع اللي تناولها في حلقاته الأولى من برنامجه الجديد اللي يعرض على قناة SBC السعودية.والتي ناقشت هروب الفتيات السعوديات وانتشار المخدرات داخل الأحياء العشوائية .

مناقشة انتشار المخدرات
وقال ” الشريان” خلال لقاء له في برنامج تفاعلكم المذاع على قناة العربية “: الأحياء العشوائية ظاهرة موجودة في البد وبسبب إهمالها أصبحت مرتع لكثير من الأشياء ومنها المخدرات والهدف من عرض المشكلة ليس التشهير وإنما تسليط الضوء على خلل موجود وهذا دور الإعلام .

دور الإعلام
وتابع: دور الإعلام لا يقول برافو ويصفق هذا شغل العلاقات العامة والإعلانات وإنما يقول الخطأ لأن الصواب جزء من عمل الناس والإعلام الذي يسلط الضوء على العيوب ويناقشها يعطي مصداقية لهذا الإعلام ويعطي قوة لهذا البلد .
وحول الانتقادات التي وجهها له بعض الأشخاص بشأن ترويجه للمكان الذي يتم فيه بيع المخدرات . قال ” الشريان”: غير صحيح أنا عرضت المخدرات لأن زملائي اشتروها من نفس الحي والشراء سهل ولا يحتاج معاناة ولم يتم الترويج للمكان وإنما طالبت بمكافحة الاتجار في المخدرات والقبض على مروجي هذه المواد بالإضافة إلى كشف تقصير البلديات التي أهملت هذا الحي بهدف التأكيد على ضرورة العمل على الاهتمام بالحي .

استغلال الجزيرة وحسابات معادية لـ “البرنامج”
وردا على استغلال قناة الجزيرة وحسابات معادية البرنامج لتشويه صورة السعودية في الحرب القائمة . قال “الشريان ” اهتمام الإعلام الآخر غير السعودي بالبرنامج وما يطرح فيه هذا انتصار للبرنامج وهذا النقل والاهتمام مؤشر أن الإعلام السعودي لديه حرية تعبير وسقف عال في النقد وهذا ليس شيء جديد عليه “.
وتابع: ” كل ما يقال في الدول الغربية من نقد.. يقال هذه الدول تشهر بنفسها .. هذه الدول أصبحت قامة في ساحة الإعلام لأن عندها حرية تعبير ونقد وتصحيح .. دور الصحافة تسليط الأضواء على الخلل وهذا ما نقوم به “.

هروب الفتيات
وحول حلقة الهاربات وقول البعض أنه لا جدوى من المناقشة لأنها لم تصل إلى ظاهرة. قال الشريان : هي حالة استثنائية صحيح ولكن هذه الظاهرة تم التسويق لها في الإعلام الغربي على أنها قضية سياسية وأن البلد تقود باضطهاد البنات وهذا غير صحيح بدليل أننا كشفنا أن المشكلة تكمن في دور حماية ضعيفة الأداء والمشاكل الأسرية فالمشكلة الأسرية تطغى لتشوه صورة بلد وصورة حكم وشعب وما فعلناه هو إظهار الأسباب الحقيقية والتأكيد على أن الموضوع لا علاقة له بالجانب السياسي وإنما هو جانب خلل في بيروقراطية حكومية ومشاكل أسرية.

عرض الأشياء الإيجابية والسلبية
وأضاف: على مدى 7 سنوات أنا أعرض الأشياء الجيدة والسيئة فهناك كثير من الحلقات التي تم عرضها لكثير من الجوانب المشرقة ولكن لا يوجد جانب مشرق طول الوقت وإنما الحياة توجد فيها مشاكل ولابد من عرض مناطق الضعف والقصور حتى يكون هناك مصداقية وليس دعاية .
وردا على ما طالب به فايز المالكي بإيقاف حلقة الفتيات الهاربات وأن انتقاده له شخصي بسبب أزمة الخلاف المالي الخاص به مع القناة . قال الشريان : ” أنا لا أبغى أتكلم عن هذا الموضوع .. الآن أنا مقدم برنامج وليس رئيس هيئة “.

الصوت المرتفع ومقاطعة الضيوف
وحول نبرة صوته العالية ومقاطعة الضيوف قال ” الشريان” : أنا لا أصرخ أنا طريقتي كدا .. صوتي مرتفع .. الله خلقني كدا “.. وتابع: أحيانا يوجد ضيف تكون إجابته غير منطقية وش تسوي فيه “. وأردف: لا اصطنع.. وأعتقد أن تويتر لا ينقل وجهة نظر سليمة 100% بدليل اليوم أن البرنامج عمره 3 أيام عمره تجاوز 20 ألف متابع مما يعني أن هناك قبول للبرنامج وطريقته في طرح الموضوع ومناقشتها “.

سر تقديم البرنامج
وأردف: ” القياس أقيسه بحسابنا في الواتساب وحتى لدينا رسائل من خارج السعودية من العالم العربي تطلب مننا مناقشة بعض الموضوعات “.
وفيما يتعلق بعودته للتلفزيون قال :” العودة للتلفزيون لكي يتم تسويق هذه القناة الجديدة ببرنامج يخاطب الناس حتى. مشيرا إلى أنه أراد تعزيز دور القناة وإعطائها ناكهة سعودية وأنه أراد أن يضع بصمته على شاشتها وهذه كانت رغبة الوزير أيضا وليست رغبته فقط” .