بالفيديو ..إماراتي يفتح النار على الداعية وسيم يوسف : الإمارات حشمتك وعطتك قصر وسيارات وجاه .. كيف تشهر بعيال زايد ؟

بالفيديو ..إماراتي يفتح النار على الداعية وسيم يوسف : الإمارات حشمتك وعطتك قصر وسيارات وجاه .. كيف تشهر بعيال زايد ؟

صحيفة المرصد : استنكر الإعلامي الإماراتي، عبدالله بن دفنا، تصريحات الداعية وسيم يوسف، الذي تم إعفاؤه مؤخرا من الخطابة والإمامة في جامع ”الشيخ زايد الكبير“ في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ارتكب أخطاء

وأوضح ”بن دفنا“ عبر حسابه في ”سناب شات“ أن ”وسيم يوسف ارتكب خطأين سابقين، أولهما التشهير بشخصية داخل الإمارات (ضاحي خلفان) لها احترامها وتقديرها عبر تلفزيون مصر، والثاني التشهير بأبناء الشيخ زايد، وادعاؤه أنه يتعرض للتهديد من قبلهم“.

وأكد الإعلامي الإماراتي أن ”الإماراتيين يحترمون ويقدرون وسيم يوسف“، لافتا إلى أن ”هناك قانونا يستطيع من خلاله حفظ حقوقه، وكونه تعرض للانتقاد من قبل بعض الأشخاص فهذا لا يمنحه الحق بالتعميم“.

تشهير

وأضاف بن دفنا في مقطعه عبر ”سناب شات“: ”بعد الاطلاع على فيديوهات وسيم يوسف، والناس اللي ردوا عليه، أقول للأسف الشديد مع احترامي له، ولكن مرتين تتكرر ، المرة الأولى اتصل على تلفزيون مصر وشهر بشخصية لها تقديرها واحترامها بالدولة، ورغم هو بعد له تقديره واحترامه، ولكن المفروض ما يشهر بها على مستوى تلفزيون دولة.”

وتابع : ” الشيء الثاني شهر بأبناء زايد وعيال زايد، وقال بتويتر أنه يتعرض لتنمر وما يقدر يطلع ولا يمشي ويخاف حد يفجرني ولا يذبحني، كنه في دولة غير آمنة ما تحترم ضيفانها ولا تحترم الناس اللي فيها ، دولة الإمارات عطتك وما قصرت فيك، ونحن مقدرينك لما نشوفك، كيف اتشهر بعيال زايد قدام العالم، أمس اقرأ كومنتات، انجرحت يا ريال ، يقلوله تعال عندنا لبلدنا، كإن هذا البلد ما أمنتك واحترمتك” .

عطتك قصر وسيارات وجاه

واستطرد : ” دولة الإمارات قدرتك وحشمتك، عطتك قصر وسيارات وجاه، وجاه ما حدا يحصله اعطتك ياه، كيف اليوم اتشهر بأبنائها تحس إنك بغابة، ما كنك في دولة فيها قانون، بينك وبين حد شيء ، طال عمرك رحت المحكمة وفتحت القضية ومية وخمسين شخص ومية وثلاثين شخص ما تعمم على مواطنين دولة الإمارات كأنك عايش بغابة، كلنا نحترمك ونقدرك ولا نقلك شيء ، كيف تعمم قدام العالم، أنت شفت الكومنتات بانستغرام، تنجرح، بالعراق يقله تعال نحن نحترمك ونقدرك والمغرب نفس الشيء كيف تبين هالصورة للعالم، أنا هذا اللي جرحني، أما باقي الأمور عنده حق ما عنده حق الله أعلم، غلطانين ما غلطانين الله أعلم، وأكرر أسفي مرتين، وأتمنى الثالثة ما تيجي ، لأن شيء يزعج ، التشهير سيء ، خذيت حقك بالقانون خلاص، لو أنك تنازلت وتكلمت ممكن، لكن لا تنازلت وشهرت، ليش؟“.

وكانت إدارة جامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة الإماراتية أبوظبي أعلنت، يوم السبت، عن إعفائها وسيم يوسف من الخطابة والإمامة في الجامع الشهير.