بالفيديو.. “التركي” يعلق على أسباب “حريق منى” عام 1997.. ويكشف كيف تم حل مشكلة التدافع في نفق المعيصم !

بالفيديو.. “التركي” يعلق على أسباب “حريق منى” عام 1997.. ويكشف كيف تم حل مشكلة التدافع في نفق المعيصم !

صحيفة المرصد: علق اللواء متقاعد منصور التركي، على حريق منى في عام 1997. موضحا الإجراءات التي اتخذتها المملكة للقضاء على مشكلة الحرائق.

حريق منى 1997
وقال اللواء منصور التركي خلال لقاء له في برنامج “الليوان” على روتانا خليجية مع الإعلامي عبدالله المديفر: أن ” الحرائق كانت هاجس بالنسبة للمملكة في الحج حيث تنتشر الخيام وأعمال الطبخ وكان الاحتمال بوقوع الحرائق قائم دائما ولكن المملكة دأبت على البحث عن الحلول الجذرية “.
وأوضح أن مشكلة الحرائق تم معالجتها في مشروع الخيام المطورة المقاومة للحرائق وصدور أمر سامي بمنع إدخال أنابيب الغاز المشاعر المقدسة حيث كانت تمثل قنابل موقوتة . لافتا إلى أن وجود أنابيب الغاز ساعد على انتشار الحريق في منى بشكل كبير حيث كانت تنفجر الأنابيب بشكل مخيف.
ولفت إلى أنه تم أيضا منع استخدام الغاز والطبخ إلى حد كبير داخل المشاعر المقدسة. مبينا أن معظم الحجاج يطبخون الأكل خارج المشاعر وينقل إليهم الطعام جاهزا “.

نفق المعيصم
وأشار إلى حدوث مشكلة التدافع في نفق المعيصم عام 1410 وفي 1411 تم حل المشكلة بتحويله إلى نفق مزدوج . مضيفا أنه تم حل مشكلة التزاحم في رمي الجمرات بإقامة منشأة قادرة على أن تستوعب ضعف عدد الحجاج .
وأضاف: أن إدارة الحشود لم تكن مهمة واضحة مثلها مثل خطة المرور وكان مكلف بها شؤون الأمن العام وبعد تكرر الحوادث في الجسر القديم .صدر توجيه من الملك عبدالله رحمه الله بعلاج الموضوع بشكل جذري.