بالفيديو : “الفقيه” يروي قصص له مع الملك سلمان.. ويكشف ردة فعله عندما منعه حارس أمن مستشفى من ركوب المصعد

بالفيديو : “الفقيه” يروي قصص له مع الملك سلمان.. ويكشف ردة فعله عندما منعه حارس أمن مستشفى من ركوب المصعد

صحيفة المرصد : روى الدكتور محمد الفقيه استشاري جراحة القلب، بعض القصص له مع الملك سلمان، منها عندما أراد أن يجري عملية نقل قلب من مريض متوفى دماغياً إلى مريض آخر، فأول من لجأ ليه كان الملك سلمان عندما كان أميراً للرياض.

وقال “الفقيه” خلال لقائه في برنامج “الليوان” : ” يوم من الأيام جاء قلب يصلح لمريض لم يكن في المدينة حيث كان بالمنطقة الشرقية ولكن لم يكن بالدمام أو الخبر ، فخطر ببالي أن أكلم الملك سلمان لما كان أمير أقوله عندنا المريض الفلاني صالح له قلب ونحتاج إحضاره”. وتابع : ” فكلم الملك ولده فهد -رحمه الله- وكان وكيل إمارة الشرقية وما صار الفجر إلا وكان المريض عندنا”.

وأضاف “الفقيه” : ” بدينا نشتغل لأنها عملية ما تتأجل وخلصت العملية العصر ثم كلمني الملك سلمان ليطمأن حيث قال لي : “ترا كنت شايل هم المريض وأهله وهمك أنت اللي ودك العملية تنجح”.

وذكر “الفقيه” قصة أخرى عندما قام الملك سلمان بزيارة للمستشفى ليلاً حيث كان داماً يطمئن على المرضى ، وقال: “جاء الملك سلمان ذاك اليوم للمستشفى وعند ركوبه لأحد المصاعد الذي يقع بين غرفة العمليات والعناية المركزة فقال له حارس الأمن (سعودي) الدكتور محمد الفقيه مانع الصعود من هذا المصعد، فرد عليه الملك “ليش؟” فأجابه الحارس : ” علشان المرضى” فقال له الملك :”وين المصعد الثاني” فأخذه إليه الحارس بالجهة الأخرى واستخدمه الملك.

وأشار “الفقيه” إلى أن الملك سلمان في اليوم التالي كلم الحارس وشكره على موقفه وصرف له مكافأة 10 آلاف ريال.

ورى “الفقيه” قصة أخرى قائلاً : “مرة من المرات كان موصيني على مريض فعلا حالته خطرة وصدفة بعد ما سوينا العملية بيوم توفي ابن الملك سلمان الأمير أحمد -رحمه الله- فكنت أعزيه مع بشر كثير وأنا واحد منهم سألني في هذا الموقف اللي ولده ميت فجأة والناس قاعدين يعزونه: المريض “وشلونه” وإيش سويتوا له والناس واقفة”.