“الفوزان” يكشف عن المدة التي يجوز فيها الصلاة على الميت.. ويوضح حكم الذهاب للمقابر وإخبار الموتى!

“الفوزان” يكشف عن المدة التي يجوز فيها الصلاة على الميت.. ويوضح حكم الذهاب للمقابر وإخبار الموتى!

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري
https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: أفتى عضو هيئة كِبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للفتوى الشيخ صالح بن فوزان الفوزان بجواز مدة الصلاة على الميت بشهر، وتحرم بعدها لتحلله في الغالب.
وكان الفوزان تلقى سؤالا خلال لقاء له في برنامج “فتاوى” أمس عن إنسان فاتته الصلاة على الميت وهو مسافر، وعاد إلى البلد بعد أسبوع تقريباً من الوفاة، فهل له أن يذهب إلى المقبرة ويصلي على الميت؟.
وقال الفوزان: “نعم، له أن يصلي عليه إلى مدة شهر، أما إذا لم يقدم من سفره إلا بعد مضي الشهر، فلا يصلي على الميت؛ لأنه يكون قد تحلل في الغالب”.
أما عن حكم الذهاب للمقابر وإخبار الموتى بما يحصل لأسرهم وأقاربهم من أحداث، قال “الفوزان” : “هذا لا يجوز، هم لا يسمعون لأنهم أموات، قال تعالى: “وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ”.وتابع: إنما يزار الأموات للسلام عليهم والدعاء لهم والاعتبار والاتعاظ”.