بالفيديو: “بول بريمر” يتحدث عن مكان اختباء صدام حسين والدوري بعد سقوط بغداد.. ويكشف حقيقة وجود أسلحة دمار شامل بالعراق

بالفيديو: “بول بريمر” يتحدث عن مكان اختباء صدام حسين والدوري بعد سقوط بغداد.. ويكشف حقيقة وجود أسلحة دمار شامل بالعراق

صحيفة المرصد : كشف الحاكم الأمريكي للعراق بعد سقوط نظام صدام حسين، بول بريمر، معلومات جديدة كانت تصلهم بشأن مكان اختباء الرئيس الراحل صدام حسين ونائبه عزة الدوري والقائمة التي وضعت للمطلوبين آنذاك.

لم يكن هو من وضع قائمة المطلوبين

وأشار “بريمر” خلال لقائه في برنامج “السطر الأوسط” على قناة “إم بي سي” أنه لم يكن يعلم أين كان ينشط عزت الدوري وأين كان يختبئ، لافتاً إلى أن قائمة المطلوبين بالعراق وضعها شخص من وزارة الدفاع وليس هو وأنه لم ير تلك القائمة إلا بعد 6 أشهر من وصوله.

وقال بريمر، إن بعض المعلومات التي وصلت إليهم حول مكان اختباء صدام حسين والدوري، أشارت إحداها إلى أن صدام يقود سيارة أجرة في شوارع الموصل، بينما هرب الدوري إلى سوريا.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش كلفه بثلاث مهمات في العراق بعد سقوط بغداد، وهي وضع برنامج سياسي وآخر اقتصادي لمساعدة الشعب العراقي على التعافي، إلى جانب بسط الأمن من خلال قوات الجيش ووزارة الدفاع، لكن المهمة الأخيرة كانت تقع على الجهات العسكرية.

حقيقة وجود أسلحة الدمار الشامل

وتابع أن القوات الأمريكية لم تعثر على أسلحة دمار شامل في العراق، مشيراً إلى أنه لم يذهب إلى العراق ليكون محل تقدير أو إعجاب من العراقيين.

وواصل أنه كان سيرحب بالاحتلال الأمريكي إذا كان عراقياً، لافتاً إلى أنه لا يستطيع تحديد شخص عراقي بعينه أحبه خلال فترة إقامته في بغداد ولكن أكثر شيء أحبه هو الطعام الكردي، موضحاً أن قرار جورج بوش باحتلال العراق وأفغانستان كان صحيحاً.