بالفيديو.. كوثر الأربش تدخل في نوبة بكاء على الهواء.. وتروي بالدموع قصة استشهاد نجلها في تفجير مسجد العنود

بالفيديو.. كوثر الأربش تدخل في نوبة بكاء على الهواء.. وتروي بالدموع قصة استشهاد نجلها في تفجير مسجد العنود

صحيفة المرصد: دخلت الكاتبة السعودية كوثر الأربش في نوبة بكاء على الهواء أثناء حديثها عن استشهاد نجلها في التفجير الانتحاري بمسجد العنود بالدمام في عام 2015.

وروت الأربش خلال حوارها في برنامج “من الصفر” المذاع عبر قناة “mbc”، قصة استشهاد ابنها “محمد”، قائلة:” ابني كان أحد المتطوعين لحراسة مسجد العنود في عام 2015 واستشهد أثناء استهداف المسجد وكان معه اثنين من أبناء أختي”.

وأشارت إلى أنها ذهبت بعد استشهاد ابنها إلى مدرسته ثم وقفت أمام باب المدرسة وشاهدت الطلاب يخرجون من المدرسة، مضيفة أنها ذهبت أيضا إلى كل الأماكن التي كان يحبها نجلها.

وأوضحت الأربش:” نبشت في كل الصور التي عندي وندمت على كل لحظة ما كانت موثقة بصور لمحمد.. للأسف كل الذي تبقى من محمد مجرد صور”.

وحول مراسم العزاء، قالت إن العزاء كان مشترك لجميع الشهداء الأربعة ومثلت محمد في مراسم العزاء عام 2015 ولم يكن لها تواصل مع المجتمع، موضحة أن الشيعة كانوا يكرهونها” قائلة:” اتصلت بيا أحد زوجات المشايخ من أجل حضور مراسم العزاء وكان موجود صورة كل شهيد وتحتها كنبة لأهل الشهيد وكانت عمات ابني في جهة وأنا كأم الشهيد محمد خصصوا ليا كرسي في المدخل ولم أقبل ذلك وذهبت للمكان المخصص لعمات محمد وجلست هناك ووجدت النساء يتهافتون عليا من أجل مواساتي ولتقديم العزاء”.