«متحدث التحالف» يتحدث للمرة الأولى عن «سقطرى».. ويكشف تفاصيل استهداف دار الرئاسة بصنعاء وهؤلاء كانوا بالداخل

«متحدث التحالف» يتحدث للمرة الأولى عن «سقطرى».. ويكشف تفاصيل استهداف دار الرئاسة بصنعاء وهؤلاء كانوا بالداخل

صحيفة المرصد :قال العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، إن التحالف استهدف دار الرئاسة في العاصمة صنعاء وكان بداخله قيادات حوثية من الصف الأول، لافتا إلى تكبد تلم الميليشيات لخسائر هائلة.

سفن المساعدات
وأكد المالكي، في مؤتمر صحفي، اليوم، أن ميليشيات الحوثي تعرقل وصول السفن التي تحمل المساعدات لليمن، مضيفا: «التحالف والجيش الوطني اليمني قاما بنزع ألغام بحرية زرعتها ميليشيات الحوثي لتهدد الملاحة الدولية». وأوضح أن ميليشيات الحوثي تعيق عمليات المنظمات الأممية لإعطاء لقاحات لليمنيين،مضيفا: «الحوثيون قصفوا مركزا لتأهيل الأطفال بصاروخ في مأرب، كما قامت الميليشيات، بتوقيف 17 سفينة تحمل مساعدات».

قتل عناصر إرهابية حوثية في اليمن
وأضاف المالكي: «تم تدمير 107 مواقع لتجمع ميليشيات الحوثي في الداخل اليمني، كما تم قتل عناصر إرهابية حوثية في اليمن قبالة الحدود السعودية، فضلا عن قتل عددا من قيادات ميليشيات الحوثي في جبهة البيضاء». وفي سياق آخر، علق المالكي، لأول مرة، على ما جرى حول جزيرة سقطري، وما أثير حولها من لغط، قائلا: «كان هناك اختلاف في وجهات النظر بين الإمارات والحكومة المحلية بجزيرة سقطرى وتم الاتفاق على وضع آلية للتنسيق».

الوجود العسكري الإماراتي في سقطرى
وفي وقت سابق، أعربت الإمارات عن استغرابها واستهجانها من بيان صدر عن رئيس الحكومة «بن دغر»، معتبرة أنه تصعيد يخالف الواقع.
ونشر «بن دغر»، بيانا، السبت الماضي، زعم فيه«الوجود العسكري الإماراتي في سقطرى، وسيطرة القوات الإماراتية على الميناء والمطار، أمر غير مبرر».

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا

[twitter_video id=”993538912890081281″]
[twitter_video id=”993538002520625159″]
[twitter_video id=”993539297209876480″]
[twitter_video id=”993540160200593408″]