بالفيديو.. مسؤول بـ”الصحة” يكشف ملابسات وفاة سيدة بمركز تجميل بالرياض.. والعقوبات المنتظرة بحق المتسببين

بالفيديو.. مسؤول بـ”الصحة” يكشف ملابسات وفاة سيدة بمركز تجميل بالرياض.. والعقوبات المنتظرة بحق المتسببين

صحيفة المرصد : كشف مدير عام الالتزام في “وزارة الصحة”، عبدالمحسن العتيبي، مساء اليوم الأربعاء، عن ملابسات وفاة سيدة أثناء إجرائها عملية بمركز جراحة تجميل في الرياض، والعقوبات التي تنتظر المتسببين في ذلك.

عدم الالتزام بالمعايير الطبية

وقال “العتيبي” في مداخلة هاتفية مع برنامج “ياهلا” على قناة “روتانا خليجية”: “ما حصل هو خطأ طبي ناتج عن عدم الالتزام بالمعايير الطبية أدى لوفاة مريضة؛ وبناءً عليه اتُخذت الإجراءات اللازمة بإغلاق المركز تحفظيًا، إلى أن يتم البت في القضايا المقامة ضده”.

ما هو الإغلاق التحفظي؟

وأوضح المسؤول أن الإغلاق التحفظي هو أداة نظامية للإغلاق السريع إلى أن يتم البت في القضية ويصدر فيها قرارًا نهائيًا، والذي قد تكون العقوبة فيه تصل إلى استمرار الإغلاق وشطب الترخيص للمؤسسة.

العقوبات بحق المتسببين

وبشأن العقوبات التي تنتظر المتسببين في وفاة الضحية، أجاب “العتيبي”، بأن المسؤولين عن حادثة الوفاة ينطبق عليهم نظام مزاولة المهن ويحالون إلى الجهة المختصة وهي “الهيئة الشرعية”، فتوقع بحقهم العقوبات، المتعلقة بالحق الخاص والعام.

عملية دون إشراف استشاري

وحول المعايير التي لم يلتزموا بها، أوضح المسؤول بالصحة، أن “أحد المعايير التي يجب أن تتوفر هي إشراف استشاري مختص، والعملية جرت بدون إشراف استشاري مختص، ونعتقد أنه سبب هذا الخطأ الطبي الذي حدث”.

تعويض أهالي الضحة

وعن تعويض أهالي الضحية بعد إهمال المركز، أشار “العتيبي” إلى أنه “لم يثبت الإهمال، فالثبوت والتسبب يكون بقرار نهائي من (الهيئة الشرعية)، ولها أن تحكم في الحق الخاص وقد يصل إلى دية لذوي المتوفي، والحق العام يصل لشطب الترخيص للممارسين ويصل إلى السجن”.

غرامات بحق الأطباء

وردًا على سؤال بشأن دور “الصحة”، ختم “العتيبي”، بأنه “نضبطهم ونحيلهم إلى اللجنة المختصة، وندعي بأن هذا الذي حصل ويجب أن يُطبق عليهم العقوبات في النظام، ومن يفصل ويقرّ هي الهيئة الشرعية، وتصل عقوبات الأطباء إلى السجن وغرامة 100 ألف للحق العام، وفي الحق الخاص تقديرها مفتوح”.