بالفيديو.. “معضولة عُنيزة” تخرج عن صمتها : بكيت تحت أقدام أخي .. وقضيتي قضية عتق رقبة ورق!

بالفيديو..  “معضولة عُنيزة” تخرج عن صمتها : بكيت تحت أقدام أخي .. وقضيتي قضية عتق رقبة ورق!

 تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: ناشدت الفتاة التي عرفت قضيتها بـ “عضل فتاة عنيزة”، بعد حرمانها من الزواج بالشاب الذي تقدم لها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالتدخل لحل مشكلتها وإنصافها .

معاناة يتيمة
وقالت الفتاة خلال مداخلة هاتفية لها في برنامج ” معالي المواطن” المذاع على قناة ” أم بي سي ” قضيتي ليس قضية عزف ولكنها مجرد مبرر لمنعي من الزواج.. معاناتي معاناة يتيمة قدر الله أن تصبح ولاية زواجها في يد شقيقها الذي لا يخاف الله فيها طرفة عين ” حسب تعبيرها”.

قضية عتق رقبة ورق
وتابعت: إذا كانت الولاية الشرعية شُرعت للمرأة لتصون الدين وتحفظ الكرامة فأي كرامة أصل بها إلى مرحلة طلب الرأي العام كي أحصل على أبسط حقوقي الإنسانية التي أحلها الله لي وحرمها أخي وفقا لأهوائه الشخصية.
وأضافت : حاولت استعطافه وبكيت تحت أقدامه.. قضيتي قضية عتق رقبة وقضية رق.. إلا أن كل هذا لم يجعل قلبه يرق أو يحن وباء كل استجداء بالفشل .
وتابعت : لجأت إلى الإصلاح على مدار 7 سنوات وذكرته بحرمة العضل , وبعقوبة الظلم وطلب الستر ” دون جدوى ” ما دفعني إلى اتخاذ الإجراءات القانونية القضائية التي لم تنصفني أيضا.

طول فترة التقاضي
وأشارت إلى أن المحكمة استغرقت في نظر القضية نحو عامين حيث طلب منها القاضي منها أن تنتظر على الرغم من وجود خاطب لافتة إلى أن أخيها على مدار عام كامل لم يجد عيب في الخطيب إلا أنه أخبر القاضي أن أشخاص شاهدوه يعزف العود داخل خيمة . مؤكدة أن مهنته ليست العزف وإنما يعمل معلم .
وأشارت إلى أن القاضي طلب من شقيقها إحضار خطيب آخر فأخبره بتقدم خاطب متزوج ومعدد ولديه 6 أبناء .

أين العتق من هذه المصيبة
وقالت : أنا انتظر لكن عمري ينتظر إذا كان عندي عيب خلقي أو غير ذلك أقول الحمد لله وأصمت ولكن أنا بكامل الأهلية العقلية وحاصلة على أعلى الشهادات وفي منصب قيادي ولدي خبرة 10 سنوات في مجال عملي . وتساءلت : كيف يقال أني لا استطيع اختيار شخص كفء لنفسي .. أين العتق من هذه المصيبة.

المحامي اللاحم يعلق
ومن جانبه قال المحامي عبد الرحمن اللاحم أن القضية تتمثل في تقدم شخص معلم ومثقف وواعي إلى سيدة كريمة في منطقة عنيزة وتقدم لأخواتها ورفضوا تزويجها لأن هناك علاقة متوترة بين الأشقاء والسيدة .
وتابع: تم الترافع في القضية عامين وعندما سأل القاضي أشقاء السيدة عن سبب رفض تزويجها أفادوا أن لديهم شهادة من شخصين أن الرجل شوهد يعزف بألة العود في أحد المخيمات لافتا إلى أنه لم يتم استدعاء الخاطب أو الدخول في التفاصيل العائلية والخصومات التي توجد بنيهم بينما صدر حكم ابتدائي برفض دعوى السيدة .