بالفيديو.. والد الطفل المتوفى بسلك شاحن جوال في الباحة.. يفجر مفاجأة بشأن الانتحار ويكشف ما فعله ابنه قبل الوفاة بدقائق!

بالفيديو.. والد الطفل المتوفى بسلك شاحن جوال في الباحة.. يفجر مفاجأة بشأن الانتحار ويكشف ما فعله ابنه قبل الوفاة بدقائق!

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: نفى والد الطفل “عبدالمجيد”، الذي عُثر عليه متـوفّى بعدما ربط رقبته بسلك شاحن جوال معلق على دولاب الملابس في غرفته في الباحة، ما تردد بشأن انتحاره وأن الألعاب الإلكترونية دفعته لشنق نفسه.
وقال المواطن عواض الغامدي ، خلال حديثه لبرنامج “ياهلا” على قناة “روتانا خليجية”، أنه لا توجد أي دوافع أو ظروف تجعل ابنه ينتحـر أو يعرف ما هو الانتحـار.
وأضاف أن حياة ابنه كانت تسير بصورة طبيعية ومستقرة تماماً على المستوى الأسري وعلى المستوى الدراسي. وأستطردقائلا:كانت معنوياته كأفضل ما يكون في يوم الوفاة، وسبقني قبل الوفاة بدقائق لصلاة العصر.
وأشار إلى أنه ابنه كان يتعامل مع الألعاب الإلكترونية بطريقة طبيعية وتحت رقابة والديه، مبيناً أنه كان صاحب خيال واسع، وكانت لديه قناة على “اليوتيوب” يحب من خلالها اختلاق القصص وتأليف الحكايات.مشيرا إلى إن ما يفسر إقدام ابنه على ربط رقبته بسلك الشاحن، هو بأنه كان يلعب ويجرب ويبحث عن الإثارة.
وتابع: أن النيابة العامة لم تشر أثناء التحقيقات إلى أن وفـاة ابنه قد تكون انتحـاراً، بل وافقه أحد المحققين على أن الطفل كان يلعب، لكنه لم يتمكن من إنقاذ نفسه، رغم أن ذلك كان ممكناً، فالحبل لم يكن مربوطاً بإحكام. ورجح أن ابنه عجز عن إنقـاذ نفسه بسبب تعرضه للإغمـاء بعد ربط الحبل على رقبتـه ما أدى لوفاته.
وأوضح أن القصص التي كان يرويها ابنه على قناته باليوتيوب حول الجن والأمور المرعبة، مجرد قصص خيالية كان يحب أن يقرأها ويرويها، ولا يمكن أن تكون دليلا على اتجاهه للانتحار.