بتوجيه الملك سعود وإشراف الملك فيصل.. تفاصيل إنشاء أول مصنع لـ”كسوة الكعبة” وسر العبارة الشهيرة المدونة عليها

بتوجيه الملك سعود وإشراف الملك فيصل.. تفاصيل إنشاء أول مصنع لـ”كسوة الكعبة” وسر العبارة الشهيرة المدونة عليها

صحيفة المرصد: كشف حساب مؤسسة الملك سعود على “تويتر”، عن قصة إنشاء مصنع كسوة الكعبة المشرفة بجرول في مكة المكرمة بعهد الملك سعود ـ رحمه الله ـ.

وأوضح الحساب أنه في عام 1962 م أمر الملك سعود بن عبد العزيز بتجهيز مصنع الكسوة المشرفة، وأسند هذه المهمة حينها إلى أخيه الملك فيصل، الذي كلف وزير الحج والأوقاف حسين عرب فقام باختيار مبنى تابع لوزارة المالية في جرول.
اختيار الأدوات والمعدات
وأضاف الحساب: نُقلت إلى الموقع الذي جرى اختياره المعدات والأدوات اللازمة لصناعة الكسوة، حيث أسند أمر إدارته إلى الشيخ محمد صالح سجيني وبعد وفاته عُهد بالإدارة إلى محمد سالم غلام، فيما عهد بإدارته الفنية إلى عبد الرحيم أمين أبرز الفنيين السعوديين خبرة في هذا المجال.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من أول كسوة تصنع بالمصنع الجديد بعد ثلاثة أشهر وتحديداً في أغسطس 1962م، وكُتب عليها نص الإهداء التالي: “صُنعت هذه الكسوة في مكة المكرمة وأهداها إلى الكعبة المشرفة خادم الحرمين الشريفين سعود بن عبد العزيز آل سعود تقبل الله منه سنة 1381هـ”.
صناعة الكسوة
وأضاف أنه في سنة (1382هـ/ 1963م)، تمت صناعة كسوة ثانية في المصنع أهداها الملك سعود إلى الكعبة، وكُتب عليها نص الإهداء التالي: “صُنعت هذه الستارة بمكة المكرمة وأهداها إلى الكعبة المشرفة خادم الحرمين الشريفين سعود بن عبد العزيز آل سعود تقبل الله منه”.