بجانب الإرهاب والتطرف.. هكذا حاول «آل اسريح» و«آل سهوي » إفساد شباب العوامية

بجانب الإرهاب والتطرف.. هكذا حاول «آل اسريح» و«آل سهوي » إفساد شباب العوامية

صحيفة المرصد : تبنى الإرهابي عبدالله سلمان صالح آل اسريح، الفكر المتطرف في تشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقرات الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة.

وبحسب “عكاظ”، فإن “آل اسريح”، متورط في جرائم عدة منها شراء كميات من السلاح واستخدامها في الاعتداء على رجال الأمن وتوزيع بعضها على المطلوبين في القائمة لتنفيذ أعمال إجرامية، كالاعتداء على المحال التجارية وسرقة بعض الأموال منها.

ونفذ آل أسريح عمليات إرهابية منها إطلاق النار على مركز شرطة العوامية لاستهداف رجال الأمن كما نشط في ترويج المخدرات والمسكرات أثناء وجوده في موقع مخصص لبيع وشراء السيارات التالفة في العوامية، وتم القبض عليه مع المطلوب الآخر عبدالعزيز حسن آل سهوي بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الامن.

واشتهر آل اسريح وآل سهوي اللذان نفذ فيهما الحكم أمس بتنظيم التجمعات وحرق الإطارات وإثارة الفوضى وترويج المخدرات والاستفادة من أموالها في إمداد المطلوبين على قائمة الـ23.