برلمانية مصرية:تهاجم السلفيين..وتصف النقاب بالعادة اليهودية ويستخدم في الجرائم !

برلمانية مصرية:تهاجم السلفيين..وتصف النقاب بالعادة اليهودية ويستخدم في الجرائم !

صحيفة المرصد: فجرت الدكتورة آمنة نصير، عضو مجلس النواب المصري وأستاذة الفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر، حالة من الجدل بتصريحاتها التي وصفها البعض بالغريبة، منها مطالبتها بحصول المرأة على نصف ثروة الرجل بعد طلاقها وأن النقاب عادة يهودية.

ووطالبت نصير بوضع قانون ينص على منح الزوجة نصف ثروة الرجل في حالة الطلاق، مشيرة إلى أن مشروع القانون يتفق مع الشريعة الإسلامية بنسبة 100 بالمائة، مضيفة: “القاعدة الفقهية تقول “لا ضرر ولا ضرار”، وأن العلماء يؤكدون أن من حق الزوجة المتفرغة لخدمة بيتها أن تتقاضى أجرًا عن ذلك- حسب قولها.

وعلى الجانب الأخر قالت البرلمانية المصرية عبر حوار لها مع موقع إيلاف إن ختان الإناث “عادة فرعونية مقززة”، وأن الأزهر استمر في دراستها لمدة سنتين، وانتهى إلى أنها غير إسلامية، وربطها بأخلاق الفتاة غير لائق. كما انتقدت انتشار النقاب في المجتمعات العربية، معتبرة أنه “عادة يهودية”، ولا يتناسب مع الشريعة الإسلامية، التي حددت الملابس المحتشمة، بأن تكون فضفاضة لا تصف ولا تشف جسد المرأة.

كما هاجمت نصير جماعة الإخوان، واتهمتهم بممارسة العنف والإرهاب، أما السلفيين فوصفتهم بـ “نكبة الأمة الإسلامية”، موضحة أنهم جامدو الأفكار، ولا يتطورون مع العصر الحديث.