بسبب اتهامهن لـ “قائدة مدرسة” .. السجن والجلد لأربع مشرفات تربويات بعسير !

بسبب اتهامهن لـ “قائدة مدرسة” .. السجن والجلد لأربع مشرفات تربويات بعسير !

صحيفة المرصد :ذكرت مصادر صحفية أن المحكمة الجزائية بخميس مشيط أصدرت حكمًا بالسجن والجلد على أربع مشرفات تربويات في «تعليم عسير» تراوح السجن بين شهرين إلى ستة أشهر والجلد ما بين ٥٠ و ١٢٠ جلدة؛ وذلك بعد اتهامهن إحدى القائدات المدرسيات بتهمة كيدية، متمثلة في «التشكيك في ولائها الوطني»، ولم تثبت صحتها وألحقت الضرر الوظيفي بها حيث اضطرت للتقاعد المبكر (بناء على رغبتها), وبرأت المحكمة قائدة المدرسة بعد مضي خمس سنوات على القضية .

وقالت القائدة المبرأة : الحمد لله الذي أنصفني رغم مرور هذه المدة الطويلة، وأضافت: براءتي شيء كبير وأسعدتني كثيرًا وكنت على يقين بعدالة السماء، مشيرة إلى أنها سوف تستأنف الحكم معللة ذلك بأنه لا يرتقي لحجم التهمة ولا بالمدة التى قضتها بين أروقة المحاكم وفقا لـ”المدينة” .

وحول القضية وتداعياتها قالت: إنها بحكم عملها «مديرة» -قبل تغيير المسمى إلى قائدة- كان هناك خلاف عمل مع بعض الزميلات المشرفات في مكتب التربية والتعليم على مستوى الأداء، ورغم أن جميع الإجراءات المتبعة نظامية، إلا أن أربعة من المشرفات تقدمن بشكوى كيدية لإدارة التعليم (يتهمنها بالتشكيك في ولائها الوطني)، ومن ثم بدأ التحقيق، وانتهى بعدم صحة المدعيات وشكواهن، غير أن إدارة التعليم رفضت إعطاءها ما يثبت كيدية الشكوى؛ لتتجه بشكوى لإمارة منطقة عسير، ووزارة التربية والتعليم، حيث فتحت إدارة التعليم التحقيق مجددًا في القضية؛ لتتفاجأ بعد ذلك بتنحيتها عن منصبها القيادي.