بسبب “بائعة الشاي” هيئة الصحفيين تتوعد بمقاضاة أمانة المدينة

بسبب “بائعة الشاي” هيئة الصحفيين تتوعد بمقاضاة أمانة المدينة

صحيفة المرصد: توعد ممثل هيئة الصحفيين في منطقة المدينة المنورة عبدالغني القش بمقاضاة أمانة المدينة المنورة، ردًا على ما نُشر في وسائل الإعلام من تطاول على الصحف.
وقال القش عبر حسابه بـ” تويتر” أن التطاول مرفوض جملة وتفصيلًا، والهيئة ستقاضي الأمانة ممثلة في المراقب الذي تلفظ بألفاظ غير مسؤولة”.
يأتي ذلك على خلفية قضية بائعة الشاي جمانة مكي التي أُغلقت بسطتها لبيع الشاي على الجمر من قبل موظف البلدية الفرعية، الذي تلفظ عليها قائلًا: “خلي الجريدة التي نشرت صورتك تنفعك، وهي سبب نكبتك، ولا ما كان أحد عرف عنك شيئًا، والجريدة ذهبت بك وراء الشمس”، وفقًا لما نقلته صحيفة “المدينة” التي أشارت إلى أن الموظف ارتفع صوته عليها، ورمي أغراضها الشخصية أرضًا .
وكذبت أمانة المدينة في بيان أصدرته أمس ما نشرته الصحيفة موضحة أن البلدية الفرعية قامت بجولة رقابية على الباعة الجائلين لضبط المخالفات يرافقها الدوريات الأمنية، ورفع عدد من البسطات المخالفة ومن ضمنها بسطة “بائعة الشاي” التي وجد لها ثلاث بسطات إحداها لبيع الشاي على الأجمر وبسطة لبيع الذرة والأخرى لبيع مأكولات وحلويات مجهولة المصدر.
مشيرة إلى أن البائعة قد أُشعرت من قبل الفريق برفع تلك البسطات وأبدت تعاونها وتفهمها واستعدت برفعها، ولم يقوم المراقبين برفع أي بسطة لها خلاف ما ذكر في الصحيفة، وقامت البائعة برفعها ولم يتلفظ عليها أي مراقب بألفاظ سيئة.