بعدما دفع 106 آلاف ريال من ثمنها.. مواطن بجدة يتفاجأ ببيع سيارته دون موافقته!

بعدما دفع 106 آلاف ريال من ثمنها.. مواطن بجدة يتفاجأ ببيع سيارته دون موافقته!

صحيفة المرصد : أصدرت المحكمة التجارية بجدة، قرارا يلزم شركة تأجير سيارات بدفع المبلغ المالي المتبقي إلى نهاية العقد المبرم مع أحد المواطنين وإلغاء كافة القرارات الصادرة ضده من إيقاف خدمات وحسابات بنكية، لقيامها ببيع سيارة المواطن دون موافقته.

حادث مروري

وتعود التفاصيل -بحسب”عكاظ”- إلى أن المواطن قام بشراء سيارة من الشركة بقيمة 160 ألف ريال، وبمدة سداد تجاوزت 60 شهرا، دفع خلالها أكثر من 106 آلاف ريال.

وتعرضت المركبة لحادثة مرورية ما تسبب في مشاكل مع الشركة بشأن التأمين والصيانة اللازمة، لتقوم بسحب المركبة بحجة وجود تأمين شامل عليها، ومن ثم بيعها دون موافقة المشتري، و بسعر قليل جدا لا يوازي قيمه السيارة.

الشرطة طالبته بإكمال المبلغ

وطالبت الشركة المواطن بإكمال باقي المبلغ إلى نهاية العقد، وتقدمت إلى محكمة التنفيذ مطالبة بإلزامه بالدفع ليتم إيقاف خدماته وحساباته البنكية، مع وضع اسمه ضمن قائمة «سمة».

وقام المواطن برفع دعوى قضائية لإبطال قرارات الشركة وإلزامها بدفع مبلغ الزيادة الذي دفعه وأصدرت المحكمة قرارها المتقدم.