بعد إلزامية الفاتورة الإلكترونية.. شاهد: مستشار ضريبي يوضح التحديات التي تواجه المنشآت المتوسطة!

بعد إلزامية الفاتورة الإلكترونية.. شاهد: مستشار ضريبي يوضح التحديات التي تواجه المنشآت المتوسطة!

صحيفة المرصد: أوضح المستشار الضرببي عبدالله الخطيب ، خلال برنامج ” الراصد ” بقناة الإخبارية ، أنه توجد تحديات تواجه المنشآت المتوسطة فيما يخص تطبيق الفوترة الإلكترونية ، وتحديات أخرى تواجه قطاعات الاتصالات والمياه والكهرباء ، أو المٌكلفين الأفراد .

وقال الخطيب: “هناك العديد من التحديات فيما يخص إلزامية الفاتورة الإلكترونية ، فالمٌنشآت المتوسطة كمحطات البنزين ، واجهوا تحدي في توفير الأجهزة المناسبة لنشاطهم ، وتدريب العمالة على هذه الأجهزة ، وتحدي كذلك في الوقت “.

وتابع ، “وبالنسبة للأفراد من مٌلاك العقارات التجارية ، أصبحوا مٌطالبين بتوفير الفواتير الإلكترونية ونجد أن معظمهم لا يتوفر لديهم أجهزة محاسبية أو خبرة في التعامل معها ، مٌضيفاً “وعلى مستوى المُنشآت الكبرى أصبح من الضروري نجد أن بعض القطاعات مثل الإتصالات والمياه والكهرباء ، يتضمن عدد ضخم من المستهلكين أو العملاء المٌشتركين في الضريبة ، مما يٌشكل تحدي لحصول هذه الشركات على الأرقام الضريبية من قٍبل المٌكلفين “.

واستطرد قائلاً : ” ورغم جميع هذه التحديات ، فإن هيئة الزكاة حريضة على متابعة هذه التحديات ومساعدة المٌكلفين على تجاوزها من خلال بادرة تٌعتبر الأولى من نوعها تٌطبقها الهيئة منذ بداية تطبيق ضريبة القيمة المضافة ، حيث بدأت في التدرج في العقوبات ففي حالة عدم التسجيل الضريبي تبدأ العقوبة بالإنذار ، فيما كانت في السابق كانت تٌطبق العقوبة مباشرةً ” .