بعد ادعاء لا يخطر على بال.. طبيب مصري يعالج كورونا يستنفر قوات الشرطة

بعد ادعاء لا يخطر على بال.. طبيب مصري يعالج كورونا يستنفر قوات الشرطة

صحيفة المرصد: ألقت الشرطة المصرية القبض على طبيب في العقد الرابع من عمرة لادعائه النبوة، للتأكد من هويته وعما إذا كان مصابا باضطراب نفسي من عدمه.

ووفقا لصحف مصرية، تلقت أجهزة أمن الشرقية معلومات تفيد بأن طبيب أمراض صدرية في قرية بحر البقر 3، الواقعة بمركز الحسينية يدعي النبوة، وأنه نجح في جذب عدد من المواطنين وإقناعهم أنه النبي المرسل.

وكشفت التحريات صحة تلك المعلومات وأنه من مدينة أبوكبير، وتوجه إلى قرية بحر البقر 3، مع بداية ظهور جائحة كورونا، للكشف على المواطنين بأجر رمزي وعلاجهم من هذا الفيروس، وأثناء ذلك ادعى النبوة وأنه الرسول المرسل وحاول أحد أئمة المساجد بالقرية مناقشته فيما يدعى، إلا أنه أصر على ادعائه. وتم القبض علية وجار التحقيق معه.