بعد الجدل الذي أثاره تصريحها.. فاطمة اليحيى تكشف حقيقة فتوى “التيفاني” 

بعد الجدل الذي أثاره تصريحها.. فاطمة اليحيى تكشف حقيقة فتوى “التيفاني” 

صحيفة المرصد: أوضحت الدكتورة فاطمة اليحيى، الأستاذ المساعد تخصص العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الملك خالد، حقيقة ما تداوله نشطاء مواقع التواصل على لسانها مؤخًرًا بشأن خروج من يرتدي “سلاسل” التيفاني من الإسلام.
وقالت اليحيى: “تداولوا على لساني بمواقع التواصل بأن الفتاة التي ترتدي السلاسل الجديدة التي يطلق عليها اسم (تيفاني) وماتت وهي تعلم حكمها فإنها تخرج من دائرة الإسلام”.
وشددت اليحيى أن حديثها تم تحريفه، مؤكدة أنها لم تنطق بلفظة تخرج من دائرة الإسلام، ولكنها قالت يُخاف إن ماتت أن تموت على غير الإسلام.
وبينت اليحيى أن لبس هذه السلاسل شرك أصغر إذا كان من يرتديها  يظن أنها سبب لجلب خير أو دفع شر أو لها تأثير على أي أمر بحياته، موضحة أنه إذا اعتقد مرتدوها أن وحدها الجالب للخير والدافع للشر فهذا شرك أكبر.