بعد الرسالة الأخيرة.. تعرف على الاسم الذي كان الأمير فيليب ينادي به زوجته الملكة إليزابيث

بعد الرسالة الأخيرة.. تعرف على الاسم الذي كان الأمير فيليب ينادي به زوجته الملكة إليزابيث

صحيفة المرصد: كشفت صحف بريطانية الأحد، عن الاسم الذي كان الأمير الراحل فيليب ينادي زوجته الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا به.

وقالت الصحف أن الأمير الراحل فيليب الذي توفي عن عمر قارب 100 عام ودفن أمس كان يلقب زوجته الملكة إليزابيث باسم “ليليبت” وهو اللقب الذي أطلق عليها من قبل والديها، عندما كانت طفلة، مشيرة إلى أنه الوحيد الذي كان ينادي الملكة بهذا الاسم.
وذكرت الصحف، أن الملكة البالغة من العمر 95 عامًا، وضعت بطاقة مكتوبة بخط اليد مع إكليل من الورد اختارته بنفسها على نعش زوجها أمس، ووقعتها باسم “ليليبيت”، واحتوى الإكليل على زنابق وورود بيضاء صغيرة.

الرسالة الأخيرة
وذكرت صحيفة “ديلي ميل”: “يبدو أن البطاقة التي وضعتها الملكة على نعش زوجها، بدأت بالتعبير المعروف: في ذكرى من أحببت” مرفقة مع طابع ملكي رسمي.. ويعتقد أن الأمير فيليب، هو آخر شخص نادى الملكة بلقب طفولتها”.

وبدت الملكة حزينة خلال مراسم الدفن أمس، إذ شوهدت ورأسها منحنيٌ طوال حفل التأبين، فيما رأت خبيرة لغة جسد بريطانية معروفة، أن الملكة بدت بحاجة للدعم.

وقال مصدر ملكي لمجلة “بيبول”: “ستكون عائلتها بجانبها، لكنها ستستمر…. إنها تدرك أن لديها وظيفة تقوم بها، وكان فيليب يريد منها أن تستمر في أداء عملها”.