بعد المقاطعة الشعبية السعودية.. الليرة التركية تنهار أمام الدولار وتهبط إلى القاع لأول مرة في تاريخها

بعد المقاطعة الشعبية السعودية.. الليرة التركية تنهار أمام الدولار وتهبط إلى القاع لأول مرة في تاريخها

صحيفة المرصد: سجلت الليرة التركية، اليوم الثلاثاء؛ تراجعًا كبيرًا في أسعار صرفها أمام الدولار الأمريكي وسط تفاقم أزمات الاقتصاد التركي بعد مقاطعة واسعة لمنتجات أنقرة من جانب المملكة.

وأظهرت بيانات وكالة “بلومبرج” الأمريكية للأنباء، أن الليرة التركية هبطت خلال تعاملات اليوم إلى ما دون 8.1 ليرة للدولار، وهو ما مثل تجاوز حاجز نفسي حرج للمستثمرين.

تراجع قياسي

وتشهد الليرة التركية تراجعًا قياسيًا أمام العملات الأجنبية منذ مطلع الأسبوع الحالي، على خلفية التبعات السلبية الجديدة التي تواجهها أنقرة المرتبطة بحملات المقاطعة التي تتعرض لها من السعودية منذ أسابيع.

وتتلخص أسباب هبوط الليرة بعدة عوامل، أبرزها التخبط السياسي التركي الخارجي وخاصة تدخلات رجب طيب أردوغان في شرق المتوسط وفي التوترات القائمة بين أذربيجان وأرمينيا.

المقاطعة السعودية

وتواجه تركيا تراجعات حادة في احتياطات النقد الأجنبي من متوسط 115 مليار دولار في 2014 -بداية تولي أردوغان زمام الحكم في تركيا، إلى 42 مليار دولار في الوقت الحالي، وفق بيانات المركزي التركي.

وصعدت الشركات السعودية من حملة مقاطعتها للمنتجات التركية، وتصدرت هاشتاقات تدعو للمقاطعة تريند الأعلى تغريدًا في السعودية، منذ مطلع أكتوبر الجاري.