بعد تجربة مؤلمة فُقد فيها مع إخوته بـ”الصحراء”.. مواطن يروي قصة تكوينه فريق “فزعة” لإنقاذ المفقودين (فيديو)

بعد تجربة مؤلمة فُقد فيها مع إخوته بـ”الصحراء”.. مواطن يروي قصة تكوينه فريق “فزعة” لإنقاذ المفقودين (فيديو)

صحيفة المرصد : كشف الجيوفيزيائي في شركة أرامكو، صادق الجبران، عن قصة تجربة شخصية مؤلمة مرَّ بها بعدما فُقد مع إخوته في الصحراء، والتي دفعته لتشكيل فريق “فزعة” لانقاذ المفقودين في الصحراء.

وقال “الجبران” في فيديو وثائقي : ” أول مرة وعيت أني طالع البر وطعوس كنت في سنة ثالثة ابتدائي، وكنت أنظر لأخي كيف ينقل من الاول للثاني ويعشّق الدبل وكنت أجلس بجواره قدام عشان أشوف المنظر كامل وأعيش كل لحظة من التطعيس”

غرزت السيارة في الطين
وأضاف: “قبل 20 سنة طلعت أنا وخمسة من إخواني وركبنا السيارة وطلعنا بحيرة الأصفر، رحنا هناك وطعسنا وشفنا طلوع الشمس وكان مرة بديع، لما جينا نرجع غرزت السيارة في الطين، كل ما تحفر زيادة تنزل أكثر، ومشيت حوالي 8 كيلو لأقرب مزرعة للبحث عن شخص يساعدنا”.

مشيت 3 ساعات متواصلة
وتابع: ” كان القرار جدا صعب بالنسبة لي أن أترك خمسة إخواني وحدهم في البر، وخفت أن يتبعني أحدهم وعرفت الشعور أني ممكن ألاقيه ولا لأ، وقلت لو لأ بنقعد وممكن نموت لأن لا أحد يعلم أننا هنا، فمشيت 3 ساعات متواصلة وأنا صائم وطلعت الشمس، لحد ما شفت المزرعة من بعيد عندها ارتحت وقابلت رجل كبير في سيارته وقلت له أن إخواني بالبحيرة وغرزوا وأنا عاوز أروح البيت وأنا هاتصرف، وفعلا رجنا ليهم وأخذنا معنا مياه رغم الصيام وفطرنا كلنا هذا اليوم”.

تكوين الفريق
وأكمل قائلا: ” من هنا بدأنا فريق “فزعة ” ، وفي 2017 كان في مسابقة تطوع في أرامكو وأنا جاتني فكرة ليش ما نسوي فزعة داخل أرامكو، عندنا الطيارين في أرامكو وعندنا الغواصين، وعندنا المسعفين الأوليين، فكونّا الفريق كامل، وحصلنا في مسابقة التطوع بأرامكو على أعلى 5 مراكز”