بعد تحويلها إلى مسجد.. الكشف عن مصير الرموز واللوحات المسيحية في كنيسة “آيا صوفيا” بتركيا

بعد تحويلها إلى مسجد.. الكشف عن مصير الرموز واللوحات المسيحية في كنيسة “آيا صوفيا” بتركيا

صحيفة المرصد : استنكرت العديد من دول العالم قرار السلطات التركية بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، إلا أن هذا لم يمنع أنقرة من اتخاذ خطوات إضافية تخص المتحف والكنيسة البيزنطية سابقا.

وأوضحت صحيفة “حرييت” التركية أنه سيتم تغطية الأيقونات ولوحات الفسيفساء، بتكنولوجيا تعتمد على الضوء.

وتنتشر الأيقونات ولوحات الفسيفساء في جدران وسقف آيا صوفيا، والتي حمل في معظمها رموزا مسيحية مثل صورة المسيح والسيدة مريم العذراء.

كما سيتم استخدام ستائر خاصة خلال الصلوات الإسلامية، فيما سيوضع سجاد على أرضية المسجد والذي سيتم إضاءته بطريقة معينة من أجل تعتيم الأيقونات في الأسقف والجدران.

وبحسب موقع “غريك سيتي تايمز” اليوناني، تعني القرارات الأخيرة، أن السائحين سيتعين عليهم خلع أحذيتهم قبل الدخول إلى المسجد.

وكان إردوغان قد حدد أول صلاة جمعة في آيا صوفيا، يوم 24 يوليو الحالي، وسط استنكار من جانب معظم دول العالم، وعلى رأسهم الولايات المتحدة.