بعد تشريح جثث المتوفين.. علماء يصدمون بتواجد كورونا في منطقة جديدة والضحية “عضو حيوي”

بعد تشريح جثث المتوفين.. علماء يصدمون بتواجد كورونا في منطقة جديدة والضحية “عضو حيوي”

صحيفة المرصد : عثر فريق من العلماء على آثار لفيروس كورونا المستجد في آذان مرضى توفوا به.

وكشف الفريق في دورية لجراحة الرأس والرقبة، على ثلاثة متوفين بكورونا، ووجد نسبا عالية من الفيروس في آذان اثنين منهم، وأيضا في الجزء الخلفيّ من العظم الصدغيّ خلف الأذن.

وأشارت دراسات أخرى إلى أن فقدان السمع قد يكون من الأعراض النادرة على الإصابة بفيروس كورونا.

وبعد النتائج، نصح الفريق الأطباء باعتماد مسحة الأذن لاختبار فحص كورونا بالإضافة إلى مسحة الأنف.

وأجريت الدراسة على رجل في الستينات من عمره، وامرأتين في الستينات والثمانينات من العمر.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يرتبط فيها كورونا بالأذن، إذ كانت دراسة أجريت في أبريل الماضي وجدت أن المصابين بكورونا يعانون من التهاب الأذن الحاد، وهو نوع من العدوى تصبح فيه المنطقة الواقعة خلف طبلة الأذن ملتهبة.

وحذرت الدراسة من أن اكتشاف تواجد الفيروس في الأذن سيكون له آثار على الجراحين وعملهم بالمعدات الجراحية التي يمكن أن تنقل العدوى.