بعد تفجير حافلة كربلاء.. مختصون يكشفون كيف يتغذى المتلبسون بلباس الإسلام من بعض”السنة والشيعة” بالإرهاب !

بعد تفجير حافلة كربلاء.. مختصون يكشفون كيف يتغذى المتلبسون بلباس الإسلام من بعض”السنة والشيعة” بالإرهاب !

صحيفة المرصد: أكد مختصون في شؤون الإرهاب أن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها للتفجير الذي استهدف حافلة ركاب في محافظة كربلاء بجمهورية العراق وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى يأتي من منطلق مواقفها الثابتة تجاه هذه الظاهرة الخبيثة. مشيرين إلى أن المملكة ترفض وبشدة كل أشكال الإرهاب وصوره أيًا كان مصدره.
وأشاروا إلى أن الإرهاب يتغذى بشكل رئيسي على محاولة إذكاء الفتنة الطائفية والأثنية وخصوصًا في المنطقة العربية، وهو النهج الذي استخدمته كل من القاعدة وداعش في هجماتها الإرهابية التي شهدتها عدد من الدول ومنها السعودية.
وتابعوا: دائمًا ما تؤكد المملكة في مواقفها الثابتة، أن الإرهاب لا دين له، وقد عانت منه منطقة الشرق الأوسط بجناحيه السني والشيعي المتلبسين بلباس الإسلام وهو منهما براء، وهو ما يستدعي بالضرورة تفويت الفرصة أمام كل من يستثمر مثل حادثة كربلاء لإذكاء الفتنة الطائفية.
وأضافوا: “تشكل ظاهرة الإرهاب أهم التحديات الأمنية في المنطقة العربية والعالم الإسلامي، وهو ما دفع بالمملكة لتبني إنشاء تحالف عسكري ضد الإرهاب يستهدف القضاء على هذه الظاهرة بالمعالجة الفكرية والأمنية وقطع مصادر تمويل الجماعات الإرهابية وتجفيف منابعها”.