بعد حادثة نطنز.. نجاد يسخر من إمكانيات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في بلاده

بعد حادثة نطنز.. نجاد يسخر من إمكانيات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في بلاده

صحيفة المرصد : سخر الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، من قادة الأجهزة الأمنية في بلاده حيال أنشطة جماعات تعمل لصالح إسرائيل:“إنهم يفجرون مليارات الدولارات من ثروات الأمة في أصفهان، ويأخذون وثائق سرية من قلب طهران ويسلمونها للنظام الصهيوني“.

هجوم على الأجهزة الأمنية والاستخباراتية

وتساءل نجاد في خطاب له، يوم الأحد، أمام حشد من مؤيديه في طهران:“أين قادة المؤسسات الأمنية عن كل ما يحدث، تجب محاكمتهم؟“، مبينًا:“أجنبي يدخل أصفهان ويفجر ثروات الأمة الإيرانية ويغادر، ويقول (النظام الإسرائيلي) إنني فعلت ذلك وسأفعله مرة أخرى، ولا أحد يتعرض للمساءلة“.

وخاطب نجاد وهو يشن هجومه على قادة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية:“نصرف سنويًا ما بين 40 إلى 50 مليار تومان على منشأة نطنز النووية، ويأتي الأجنبي ويدمر ثروة الشعب الإيراني“.

انتقد سجن الشاب المحتج على سوء الأوضاع

وانتقد نجاد تصرف القوات الأمنية تجاه شاب يحتج على سوء الأوضاع ويتم الزج به في السجن لمدة 9 أشهر، ولم يسمح له بالخروج، مضيفًا:“بينما يأتي العملاء ويأخذون وثائقنا النووية ويغتالون علماءنا، ثم يفجرون قدراتنا النووية، أليس ما يحصل يستدعي محاكمة قادة الأجهزة الأمنية الإيرانية؟“.