بعد زيادة أعداد الإصابة بكورونا.. هل تلجأ المملكة للإغلاق وفرض مزيدا من القيود؟.. استشاري يجيب (فيديو)

بعد زيادة أعداد الإصابة بكورونا.. هل تلجأ المملكة للإغلاق وفرض مزيدا من القيود؟.. استشاري يجيب (فيديو)

صحيفة المرصد: رد الدكتور عوض العمري، استشاري العناية الحرجة والأمراض المعدية على التخوفات التي انتشرت بعد زيادة أعداد الإصابة بكورونا وما إذا كان ذلك مؤشرا على فرض المملكة لمزيد من الإجراءات.

وقال العمري عبر برنامج في أسبوع على mbc، إن الإغلاق أو التشديدات في الإجراءات الاحترازية لا تعتمد فقط على الأرقام وإنما تتوقف عن أرقام إشغال المستشفيات والعنايات الحرجة.

وأوضح أن نسبة الإشغال الطبيعية تتراوح بين 70 إلى 75 % وإذا ارتفعت هذه الأعداد تدق وزارة الصحة ناقوس الخطر، وتبدأ في تشديد الإجراءات، محذرا من ارتفاع الحالات الحرجة في آخر شهر من 400 إلى 900 حالة.

ودعا الاستشاري المواطنين بالالتزام في رمضان وعدم التجمعات الشخصية والعائلية والموائد الرمضانية حتى تبدأ الحالات في النزول، مشيرا إلى أن متلقي القاح لا يعني بالضرورة أنه لن ينقل المرض لغيره.