”أبو طلال الحمراني” يفجر مفاجأة عن ملابسات مقتل الشرطي الكويتي وهروب زميله وسر عدم إطلاق النار على القاتل

”أبو طلال الحمراني” يفجر مفاجأة عن ملابسات مقتل الشرطي الكويتي وهروب زميله وسر عدم  إطلاق النار على القاتل

صحيفة المرصد : كشف الصحفي الكويتي الشهير أبو طلال الحمراني، تفاصيل جديدة عن الجريمة المزدوجة التي هزت المجتمع في الكويت وراح ضحيتها، شرطي المرور وأم القاتل السوري.

تقاعس عن إنقاذ زميله
وقال أبو طلال: “أخذوا عندكم سالفة العسكري الذي تقاعس عن إنقاذ زميله، الشهيد الرشيدي -رحمة الله عليه- أثناء تلقيه طعنات غادرة من المجرم “أحمد حمد” سوري الجنسية قاتل والدته الكويتية -رحمها الله-، ما قاله أثناء التحقيق معه كارثة”.

كان يحاول الهرب من رجال الأمن
وتابع: “القاتل السوري بعد قيامه بقتل والدته -رحمها الله-، كان يحاول الهرب من رجال الأمن، من خلال التجول بسيارته والبحث عن سلاح ناري بدلًا من السكين التي يحملها، قرر سلب سلاح رجل أمن وكان هذا سبب اختياره عبدالعزيز محمد الرشيدي -رحمه الله-، بعد مشاهدته يحمل سلاحه واعتقد أنه وحيد بالموقع”.

اكتفى بإبلاغ العمليات بالواقعة
وأضاف: “قام بتعمد الاصطدام به وبعد سقوطه، نزل زميله العسكري للاطمئنان على عبدالعزيز محمد الرشيدي، لكنه تفاجأ بالقاتل السوري يصرخ عليه وهو يحمل السكين، ودفعه للهرب والعودة للمركبة وترك زميله على الأرض يتلقى طعنات القاتل، واكتفى بإبلاغ العمليات بالواقعة، الصدمه مو هنا اسمع السالفة”.

غير مدرب على استخدام السلاح
وأكمل: “أثناء التحقيق مع العسكري الهارب وسؤاله عن سبب عدم استخدام سلاحه الذي يحمله؟ قال: أنا غير مدرب على استخدام السلاح والتعامل في مثل تلك الحالات، ومن المفترض أن يتم توجيه له تهمة الامتناع عن تقديم المساعدة وبالأخص أنه رجل أمن مؤتمن على أرواح الناس لم ينقذ زميله!!”.