بعد محاولة الانقلاب..ما مدى أمن وسلامة الأسلحة النووية الأمريكية المتواجدة في تركيا؟

بعد محاولة الانقلاب..ما مدى أمن وسلامة الأسلحة النووية الأمريكية المتواجدة في تركيا؟

صحيفة المرصد: في الوقت الذي تتعامل فيه تركيا مع تداعيات محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت الجمعة، وقرب البلاد الجغرافي من الجماعات الإرهابية، يبرز السؤال حول مدى سلامة القنابل النووية التي تضعها أمريكا في تركيا؟
أغلب الخبراء يقولون إن الولايات المتحدة الأمريكية لديها 50 سلاحا نوويا في تركيا مخبأة في قاعدة انجرليك، جنوب البلاد وهذه القنابل تعود لحقبة الحرب الباردة وهي من طراز يعرف باسم قنابل B-61 أو قنابل “الجاذبية.”
وقال جوشوا وولكر، من صندوق “Marshall German” والمتخصص بالعلاقات الأمريكية التركية: “إن هذا (القنابل النووية) سر مفتوح،” وفي الوقت الذي لن يؤكد البنتاغون وجود أسلحة نووية في قاعدة انجرليك، يؤكد مسؤولون أمريكيون على أن كل الأسلحة الأمريكية تبقى آمنة وبأيدي أمريكية.
بيتر كوك، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أكد ذلك بقوله: “اتخذنا كل الخطوات المطلوبة للتأكد من أن كل ما نتحكم به بتركيا آمن وسليم،” وذلك في تصريح صحفي، الاثنين.
من جهته قال توم كولينا، رئيس قسيم السياسات في صندوق “Ploughshares” في تصريح: “القنابل موجودة في تركيا منذ الحرب الباردة للتصدي لما كان حينها التفوق الملحوظ للقوات التقليدية بالاتحاد السوفيتي،” لافتا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية خزنت هذه الأسلحة في كل من إيطاليا وألمانيا وهولندا أيضا.
CNN