بعد مرور عام وسبعة أشهر.. عائلة الطيار السعودي المختفي في الفلبين تفجر مفاجأة: الطائرة لم تتحطم!

بعد مرور عام وسبعة أشهر.. عائلة الطيار السعودي المختفي في الفلبين تفجر مفاجأة: الطائرة لم تتحطم!

صحيفة المرصد : تساءلت والدة الطيار السعودي المختفي في الفلبين عبدالله الشريف، عن أسباب اختفائه، قائلة : «لماذا اختفت طائرة عبدالله ولم تختف الطائرات الأربع التي كانت تحلّق معها بنفس المكان واللحظة؟، من استجاب على اتصال جوال عبدالله بعد اختفائه بأسبوعين؟.

وأضافت – بحسب عكاظ : ” من لعب بكشف الاتصالات الخاص بجوال عبدالله والذي أظهر بأن هاتفه مغلق قبل اختفائه بيوم بالرغم من أن عبدالله أرسل لها مقطع فيديو في ذلك اليوم؟”.

من جانبها ، أكدت عائلة الطيار أن شكوكاً وعلامات استفهام جديدة تحيط بالواقعة التي حدثت قبل عام وسبعة أشهر.

وأوضحت الأسرة أن متدرباً آخر كان محدداً له التحليق في ذات اليوم غير أنه تم اختيار ابنهم (23 عاماً) لأسباب مجهولة فانطلقت الرحلة الجوية مع مدربه (خوسيه) في طائرة من محركين وحلّقت في سماء العاصمة الفلبينية مانيلا لنحو 20 دقيقة ثم انقطع الاتصال مع برج المراقبة واختفت الطائرة عن الرادار الدائم في الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة صباحاً.

وأضافت: معارف نجلهم أكدوا أنه كان طياراً محترفاً يجيد تأدية بعض الحركات الاستعراضية في السماء وسط مديح من مدربيه حول مهاراته وتفوقه.

واختتمت: هناك قناعة لدى الأسرة أن الطائرة لم تتحطم أصلاً، ولا دليل على ذلك.