بعد مطالب واسعة بإقالته.. وزير الأوقاف المصري يتخذ قرارا “مفاجئًا” بشأن إذاعة القرآن في المساجد !

بعد مطالب واسعة بإقالته.. وزير الأوقاف المصري يتخذ قرارا “مفاجئًا” بشأن إذاعة القرآن في المساجد !

صحيفة المرصد: تراجع وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، عن قرار منع إذاعة القرآن في المساجد قبل صلاة المغرب أو قبل صلاة الفجر، شرط أن يكون ذلك في إطار الضوابط التي حددتها الوزارة.

وأوضحت وزارة الأوقاف، أن هذا الأمر “لا وجوب ولا سنة ولا ندب ولا منع” فيه، فما يحقق المصلحة وفق ظروف الزمان والمكان والحال معتبر، وعليه فالوزارة لا تمانع من إذاعة قراءة القرآن قبل صلاة المغرب أو قبل صلاة الفجر بالضوابط التالية:

1- أن يكون للمسجد إمام معين ويكون مسؤولا عن تشغيل القرآن الكريم بمعرفته مع غلق المسجد غلقا تاما وعدم السماح لأحد بدخول المسجد نهائيا وقت قراءة القرآن أو قبله أو بعده طوال مدة تعليق الجمع والجماعات بالمساجد، مع تحمله لأي مخالفة تنتج عن ذلك.

2 – أن تكون صوتيات المسجد مهيأة لذلك، وأن يلتزم بما تبثه إذاعة القرآن الكريم من قرآن المغرب وقرآن الفجر دون أي زيادة.

3 – أن يحصل على موافقة كتابية من مدير المديرية معتمدة من رئيس القطاع الديني بالموافقة من تاريخ الاعتماد حتى نهاية شهر رمضان قبل قيامه بأي إجراء.

يذكر أن نشطاء التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”، دشنوا هاشتاقا على “تويتر”، للمطالبة بإقالة وزير الأوقاف، على خليفة عدم إذاعة القرآن وعدم شعورهم بالأجواء الرمضانية، حسب وصفهم.