بعد 10 سنوات.. الكشف عن سر عبارة القذافي الشهيرة : ” هذي آخرتها يا قطر .. هذي الماي والملح اللي بيننا وبينكم”

بعد 10 سنوات..  الكشف عن سر عبارة  القذافي الشهيرة : ” هذي آخرتها يا قطر .. هذي الماي والملح اللي بيننا وبينكم”

صحيفة المرصد: استعرض تقرير لقناة “الإخبارية”، المحاولات الخبيثة التي قام بها القذافي بمساعدة حاكم المطيري وحمد بن جاسم لنشر العنف في السعودية والبحرين ودول أخرى، فيما اعترف “بن جاسم” بصحة التسريبات المنسوبة للقذافي، قائلا: “إن جزء منها صحيح ولها تداعياتها”.

كان يسجل لكل خائن يتعامل معه
وتحت عنوان “الخبث الذي انقلب على الخبائث”، ذكر التقرير أن معمر القذافي كان يسجل لكل خائن يتعامل معه، على أمل أن يبتزهم في يومٍ من الأيام بتلك التسجيلات، لكنه مثل جميع أعداء المملكة “مات” وبقيت السعودية بقائدها وقياداتها شامخة.

واستشهد التقرير بفيديو لشيخ الإرهابيين القطري “القرضاوي” والذي أفتى بجواز قتل القذافي وأنه شخص “مجنون”، كما عرض التقرير “الخيمة” التي كان فيها يتم التآمر على العرب، مؤكدة أنها نجحت في بلدان وخسرت في أخرى ومازالت المحاولات جارية في ثالثة.

هذي آخرتها
ويظهر القذافي في الفيديو منفعلا ويوجه رسالة قوية لقطر، قائلا: “بارك الله فيكم يا إخوتنا في قطر.. هذي آخرتها.. هذي الماي والملح اللي بيننا وبينكم”.

وأضاف التقرير: عندما هاجم القذافي قطر تساءل الشارع العربي.. ماذا كان يعني؟، فقد كانت رسالة غير مفهومة، ولماذا قطر بالتحديد، لتأتي الحقائق تباعا بعد موته خلال ١٠ سنوات فقط.

تسجيل حمد بن خليفة
وعرضت الإخبارية تسجيل حمد بن خليفة وتحريضه على السعودية، حين كان يقول للقذافي: “أنا مثل ما قلت لك إذا الله عطانا عمر ١٢ سنة، أشك أشك شك كبير إنك تشوف الأسرة السعودية، فيه غضب في المنطقة الشرقية وجازان وعسير وحائل.

ورد السعوديون: “بقيت المملكة بحفظ ربها، شامخة كما بدأت وهلك من دبر المكائد، وسيهلك من بقي منه، لتبقى بلاد الحرمين وقائدها خادم البيتين شامخون مرتبطون بديننا ووطننا مؤمنون بأن المكر السيء لا يحيق إلا بأهله”.