«بلومبرج» تكشف عن خسائر الوليد بن طلال والمملكة القابضة بعد «الحرب على الفساد»

«بلومبرج» تكشف عن خسائر الوليد بن طلال والمملكة القابضة بعد «الحرب على الفساد»

صحيفة المرصد:نشرت وكالة “بلومبرج”، تقريراً عن الخسائر التي مُني بها الملياردير الأمير الوليد بن طلال، بعد القرارات التاريخية بمحاربة الفساد، التي صدرت بموجب الأوامر الملكية مساء السبت الماضي.

وقالت “بلومبرج” في تقريرها، أن الأمير الوليد بن طلال خسر أكثر من مليار دولار خلال الـ 48 الساعة الماضية، بعد أن طالته حملة مكافحة الفساد التي شملت إيقاف أمراء ووزراء ومستثمرين كبار.

وذكرت الوكالة الاقتصادية أن صافي ثروة الأمير الوليد بن طلال تراجعت إلى 17.8 مليار دولار، بعدما خسرت “المملكة القابضة”، وهي شركة استثمارية أسسها الأمير الوليد بن طلال، نحو 1.3 مليار دولار من قيمتها السوقية، وأغلق سهمها تعاملات أمس الاثنين عند أدنى مستوى لها منذ ديسمبر 2011.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا