بمناسبة اليوم الوطني الـ88 .. النائب العام : “هكذا حولت قيادتنا المعجزات إلى واقع” .. ووكيله يكشف كيف دعمت القيادة النيابة العامة

بمناسبة اليوم الوطني الـ88 .. النائب العام : “هكذا حولت قيادتنا المعجزات إلى واقع” .. ووكيله يكشف كيف دعمت القيادة النيابة العامة

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد : رفع معالي النائب العام الشيخ / سعود بن عبدالله المعجب للمقام الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية الغالية.

وقال معاليه : من آلاء الله سبحانه وتعالى ما أفاء به على أهل هذه البلاد المباركة من نعمة الأمن والأمان والاستقرار واللحمة المجتمعية مؤصلة في جذوره شريعتنا الغراء وتعاليمها السمحة .

قيم ومفاهيم التضحيات والعطاء

فاليوم الوطني يطل علينا في كل عام وهذا العام 1440 بالذكرى الثامنة والثمانين ، فنستحضر فيه كل قيم ومفاهيم التضحيات والعطاء التي صاحبت هذا الكيان العملاق فيعيد للأذهان ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله .

على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – وواصل أبناؤه البررة من بعده واستكملوا البنيان وتوالت النجاحات ولله الحمد والمنة .

الأحلام تتحقق والمعجزات تصبح واقعاً

ومنذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – رعاه الله – لمقاليد الحكم والأحلام تتحقق والمعجزات تصبح واقعاً بإرادة قوية وعزيمة صادقة استطاع من خلالها الإنسان السعودي الولوج إلى العالمية في شتى مناحي التخصصات العلمية والعملية .

ساعده في ذلك عضده الأيمن ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود صاحب المبادرات وعرَاب الإنجازات والخطط الطموحة كرؤية ( 2030) وبرنامج التحول الوطني ( 2020) التي وضعت الأسس المتينة لتحقيق التطور المنشود الذي يصب في تعزيز الناتج الوطني .

اهتمام بالغ ومتابعة كريمة

ومن هذا المنطلق فقد حظيت النيابة العامة باهتمام بالغ ومتابعة كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ونالت شرف ارتباطها المباشر بمقامه الكريم ، وانعكس ذلك ايجاباً على انجاز خطط وبرامج النيابة العامة وتطوير جودة العمل العدلي ومخرجاته والجنائية ، فتوغل – رعاه الله – وبإشراف سمو ولي عهده الأمين باجتثاث الفساد من جذوره منتهجاً نهج المكاشفة والشفافية ، كما تجلت صور المساواة بين الجنسين الذكور والإناث من خلال اتاحة المجال بتعيين محققات على كادر أعضاء النيابة العامة ومراعاة الجانب النسوي في مسائل التحقيق والتي تعزز من انجاز المعاملات النسوية بيسر ومرونة .وغير ذلك من الانجازات التي يطول المقام بذكرها.

ولا يفوتني في هذه الذكرى الوطنية الغالية أن أجدد الوفاء والولاء لقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سائلاً الله تعالى أن يحفظهما ويديم عزهما ، كما اسأله سبحانه وتعالى أن يحفظ وطننا الغالي ويديم عليه نعمة الأمن والإيمان والاستقراروالازدهار أنه سميع مجيب .

كلمة وكيل النيابة العامة

من جانبه رفع معالي وكيل النيابة العامة الشيخ / شلعان بن راجح الشلعان للمقام الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية الغالية.

وقال معاليه (أضحى اليوم الوطني السعودي الأغر مناسبة وطنية غالية، يجدد من خلاله تعميق الولاء وتأكيد الانتماء لوطن معطاء، تعلو فيه القيم الدينية ، وتوطد بواسطته عرى النسيج الوطني الواحد، وتوثق عن طريقه أواصر ووشائج الأخوة المجتمعية الحقة.

عقود حافلة تكللت بانجازات ماجدة

فنحن اليوم نعيش الذكرى الثامنه والثمانين لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد -المغفور له بإذن الله- الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود حيث تتجسد المعاني السامية، وتستلهم القيم المجيدة، للاعتزاز بأمجاد المؤسس وما صاحب تلك الحقبة من جسيم الخطوب، وعظيم الكروب،وما تلا ذلك من عقود حافلة تكللت بانجازات ماجدة، ومآثر خالدة، وأعمال مباركة، ونهضة شامخة استبان من خلالها علو الدولة السعودية على غيرها من الدول الرائدة، وريادة إرادتها وإدارتها على جميع الأصعدة وعلى كافة المستويات.

ونحن اليوم ننعم في عصر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك الحزم والعزم ، وسلطان الحكمة والحنكة، يشاطره ذلك عضيده المكين وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ألمعي الرؤية الثاقبة ٢٠٣٠ ، وعنوان النظرة الصائبة، وموطن الفرص الواعدة، ففي عهدهما توالت الإنجازات، وتعالت خفاقة راية التوحيد في المناسبات،وشمخت بكل جدارة واقتدار الصبغة السعودية، والسمة الوطنية والإسلامية والعربية، رافعين -رعاهما الله-على دولتنا الحبيبة جلباب العزة والرفعة والإباء، والجميع يرفل في رغد من العيش والطمأنينة، وبحبوحة من النعم والرفاهية، ونافلة من الأمن والاستقرار، ودعة من المحامد الحصيفة، وزلفى من المكارم الفريدة، وتحولت المحن إلى منح ، وانبجس من كل تلك الأزمات الدولية والتقلبات الإقليمية وافر الربح وسابغ الظفر وثمينه.

الدعم والإعانة والتأييد والتمكين

وزخرت في عهدهما-حفظهما الله- النيابة العامة بكل أشكال الدعم والإعانة والتأييد والتمكين انطوى عن ذلك كله تجلي جهاز يافع قوي وصلب يضطلع بمهامه على الوجه الأكمل، ويتحري تحقيق أدق مؤشرات العدالة الجنائية، ويرمي إلى سرعة الإنجاز بدقة متناهية، ويروم إلى إحقاق الحق وإنصاف المظلوم، وفق خطط واستراتيجيات فائقة التقدم نالت ثقة واستحسان كافة الأوساط والمجتمعات القضائية الإقليمية والدولية، وتبوأت بموجبه درجة رفيعة وبلغت منزلة عالية واحتلت مكانة هامة في هذا الشأن.

سائلا المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان ويديم عزهما .