بومبيو يهاجم الصين خلال زيارته إندونيسيا .. ويعلق :”انفطر قلبي على مسلمي الإيغور”

بومبيو يهاجم الصين  خلال زيارته إندونيسيا .. ويعلق :”انفطر قلبي على مسلمي الإيغور”

صحيفة المرصد أسوشيتد برس : جدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الخميس، الهجوم على الصين، وندد بتحركاتها “العدوانية” في بحر الصين الجنوبي، على الرغم من اعتراضات جيرانها الأصغر، وعلى تعاملها مع جائحة فيروس كورونا.

في حديثه من العاصمة الإندونيسية جاكرتا، المقر الرئيسي لرابطة دول جنوب شرق آسيا، أشاد بومبيو بقيادة إندونيسيا في الآسيان لردها لما وصفه بمطالبات الصين “غير القانونية” وأثنى على حماية جاكرتا لأراضيها.

يجب احترام القانون الدولي

وقال وهو يقف بجانب وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي: “نحترم حرية البحار والسيادة وسيادة القانون.” وردت مارسودي، قائلة “يجب احترام القانون الدولي”، رغم أنها لم تذكر الصين على وجه التحديد .

وأضاف بومبيو: “ترفض دولنا الملتزمة بالقانون المزاعم غير القانونية للحزب الشيوعي الصيني في بحر الصين الجنوبي كما يتضح من القيادة الشجاعة لإندونيسيا حول هذا الموضوع داخل الآسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) وفي الأمم المتحدة … إنها قضية تستحق المتابعة في الأوساط المتعددة الأطراف وإدارة ترامب تدعم ذلك كثيرًا”.

ما من سبب يمنع الدين الإسلامي من العيش بسلام مع المسيحية واليهودية”

وتابع “الدستور الأميركي ينص على احترام الحريات الدينية. ما من سبب يمنع الدين الإسلامي من العيش بسلام مع المسيحية واليهودية”، وأشار “هناك متطرفون يحاولون منع عيش أبناء الأديان مع بعضهم”.

فطر قلبي 

وأكد أن النظام الإيراني يقمع المختلفين معه ومن بينها الأقليات، مضيفا أن الحزب الشيوعي الصيني يقمع أقلية الأويغور المسلمة، وقال “يجب أن نستمع إلى قصص الناجين وعائلاتهم من أقلية الأويغور في الصين. فطر قلبي لما استمعت إلى قصص المعتقلين الأويغور في الصين”.